انت والمسؤول

رفع مظلوميه ..... الاخطاء الاملائيه في الكتب الصادره من بعض الدوائر

3195 23:45:00 2012-09-02

بسمه تعالى

السيد وزير البلديات والاشغال العامه المحترم

المعروض لمعاليكم

سبق وان اصدرتم تعليمات بشأن تلافي الاخطاء الاملائيه في الكتب الصادره من بعض الدوائر ولكن دون فائده فالكتاب الصادر من بلديات ميسان /الموارد البشريه المرقم 23764 في 29/8/2012 والمذكور فيه عباره (( عدم الموافقه على حذف درجة مدير قسم واستحداث درجة مدير حسابات اقدم )) والصحيح هو عدم الموافقه على حذف ( درجة مدير اقدم ) واستحداث درجة مدير حسابات اقدم فكم هو الفرق بين مدير قسم وبين مدير اقدم فالاول منصب والثاني درجه وظيفيه

فمن هو المسؤول هل مدير الدائره ام مدير الموارد البشريه ام طابعة الكتاب . كما ان كتاب الوزاره المشار اليه لم يحدد عدم الموافقه بالاسم كما هو مذكور وانما اشار الى تعليمات الوزاره ومطالبة البلديات بتطبيقها وفسرت البلديات تلك التوجيهات خطأ

 فكان المفترض بمدير البلديات قبل توقيع الكتاب كشف الاخطاء الاملائيه اولا ومعرفة فيما اذا يوجد كتاب برفض الوزاره لحذف الدرجه ام لايوجد كتاب بل تعليمات عامه واعتماده على مايرفع من الذاتيه دون تدقيق .

فالموظف سيدي حينما يعين كاتب حسابات ثم رفع الى معاون محاسب ثم الى محاسب ثم اختارته الوزاره لان يكون مديرا لاحدى البلديات في ميسان فحينما يعفى هذا الموظف من منصب مدير البلديه فلابد من ان يمارس الموظف اختصاصه قبل ان يكون مديرا للبلديه وهي (الحسابات ) ولكن مديرية بلديات ميسان فسرت التعليمات بشكل مغاير وابقته مدير اقدم بدلا من مدير حسابات اقدم . راجين من معاليكم النظر في ذالك مع الشكر والتقدير

حسين مجيد عيديمدير اقدم في بلديات ميسان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي العبيدي
2012-09-14
الاستاذ لا يفرق بين التاء المقصورة والهاء الاخرية لا والمشكلة يرد على كتاب تلافي الاخطاء!!!. المصيبة لا حياة لمن تنادي اغلب المسؤولين يحتاجون فرمتة واعادة ضبط مصنع هذا حسب المصطلح التقني والحاسوبي لعلهم يتقنوا العربية يا عمي بطلنا نطلب منكم لغة اجنبية اخرى على الاقل هذي لغة القرآن اتقنوها بشكل يتناسب مع عروبتكم وموقعكم الاجتماعي. شكراً يا استاذي يا صاحبب المقال انتم تضعون ايديكم على الجرح وفقكم الله لكل خير ومستقبل زاهر.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك