انت والمسؤول

تحت انظار المسؤول...قاضي يفصل موظفا من وظيفته بسبب تجاوزه على شبكة الكهرباء

3857 09:08:00 2012-06-19

  

 صلاح بصيص

 

نشرت احدى وسائل الاعلام خبرا مفاده ان قرارا قضائيا صدر من محكمة جنايات ذي قار يقضي بحبس وفصل موظف حكومي تجاوز على خطوط شبكة الكهرباء في مدينة الناصرية جاء الحكم وفقا للمادة 444 المتعلقة بسرقة اموال الدولة.

الموظف يعمل معلما في احدى المدارس كان قد تجاوز على خطوط الطاقة الكهربائية بعد ان انشأ دارا صغيرا على قطعة ارض متجازوا عليها(حواسم) وقد سمح له بالاقامة بعد اقرار البرلمان العراقي التريث باخلاء المتجاوزين والسماح لهم بالاقامة بشكل مؤقت لحين ايجاد الحلول السكنية المناسبة.

قد يتجاوز العقاب حجم الجريمة ليكون رادعا للغير فأكبر الدول استفادت من فرض العقوبة القاسية لتحجيم الجريمة شرط ان تسند الاحكام الى قانون يتعامل به الجميع على حد سواء لا يميز ولا يفاضل بين موظف صغير وكبير فضلا عن ان يكون الفعل لغرض الاساءة ويوجد هناك من يحرم من هذه النعمة بسبب هذا التجاوز.

لو تمعنا جيدا لوجدنا ان الظروف القاسية التي يعاني منها الناس خصوصا هذه الايام التي ترتفع فيها درجات الحرارة ظروف قاهرة لا تُحتمل عجزت الحكومة ووزارة الكهرباء على وجه التحديد من تجاوزها كذلك مرت السنين وما زال المواطن يشعل كل يوم وعدا جديدا يستنير به يدفعه نحو مزيدا من الصبر وزير يأتي واخر يمضي والكهرباء ما زالت نعمة مفقودة بل وعصية على الحل فماذا انجز الوزير وماذا قدم وماذا صرف قضايا ثانوية اما مواطن اقحمته الاقدار ليكون تحت سماء هذا الوطن يسكن بيتا صغيرا بالتجاوز تخلق له القوانين وتفصل ويطرد من وظيفته بسبب شعوره بانه انسان يحتاج هذه النعمة!! عجيب امر هذا البلد لم لم يجعل القاضي نفسه بدل المذنب ليرى هل بامكانه العيش بدون الكهرباء؟ الجائع في شريعة علي بن ابي طالب حضرة القاضي يقتل ليحصل على ما يسد الرمق بعد ان يستنجد ولا ينجد يستغيث ولا يغاث وما اكثر المستنجدين والمستغيثين لا يستجيب لهم سوى صدى اصواتهم فما هي الشريعة التي استند اليها القاضي ليقتل عائلة بعد ان حكم على معيلها بالطرد من الوظيفة؟.

ذات مرة برر احد الاخوة تجاوز الناس على قطع الاراضي العامة بعد ان ارجع احدهم هذا الفعل الى الشريعة الاسلامية وقال بانها حرام فقال له المبرر: ما هي الشريعة التي استندت عليها في انطباق الحرمة فالله سخر الطبيعة ليحيا الناس ولم يخلقها لغير ذلك واجب الدين اولا والدولة ان تحقق العدل فيمن كرمه الله وان تسهمان في خدمته فما فائدة البساتين الجميلة وهناك من يفترش الارض ويلتحف السماء وما فائدة المساجد المزخرفة والمذهبة عالية المنائر والقباب وهناك انسان يلوذ بجدرانها يستغيث من حر الصيف وبرد الشتاء... القضية ان هناك انسان اعدمته الظروف ووصل به الامر لان يحصل في بلد عاش ابواه واجداده بالايجار رغم دفاعهم عنه وقتالهم وصبرهم وتحملهم وجهادهم وحرمانهم من كل شيء وياتي حضرة القاضي ليقرر قطع رأس العائلة لانها ارادت الحصول على كهرباء!!!! اقطع رأس الوزير حضرة القاضي فانت آثم ان لم تفعل ثم ان اهل الفن قالوا ما مضمونه بان فقدان الكهرباء امر آني يرفع بعد ان تتوفر عندها لا يحتاج المتجاوز الى التجاوز فكيف ترقى لتكون جريمة مخلة بالشرف على رأي الدائرة القانونية في محافظة ذي قار بالتالي يترتب عليها فصل المعلم من وظيفته ومصدر رزقه الوحيد.

ثم يا قاضينا اين هي الكهرباء تذكرني بالجابي الذي يطالب الناس باموال الكهرباء وهم محرومون منها ادعوك سيادة القاضي الى سحب الحكم والاعتذار الى الله فمصيبتك عظيمة كما اطالب المحاكم المختصة متابعة الدعوى والتدقيق في الحكم هل يستحق انسان يملك دار تجاوز اراد ان يثبت لنفسه بانه انسان يحتاج الكهرباء فتجاوز على عهر شبكتها وفض بكارتها ان يطرد من وظيفته... كما اطالب السيد مدحت المحمود شخصيا بالتحقيق مع هذا القاضي خصوصا بعد الاخبار التي سربت بان الارض منحت الى شخصية كبيرة في المحافظة وقد يكون هناك ترتيب للنطق بهذا الحكم.

ختاما اعلم بان ترشيد الكهرباء وعدم التجاوز على الشبكة امر مرفوض لكنه لا يصل الى الفصل من الوظيفة...

 

21/5/619

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك