ثقافة الكراهية والدجل والقتل

عندما يقطع النظام السعودي المنتقد بالمنشار ورأس رجل الدين والمعارض بالسيف وينتقد ايران.؟!


أسامة القاضي | |

 

 صحفي وكاتب يمني

 

انا هنا لست في صدد الدفاع عن الجمهورية الإسلامية، بل اريد ان اذكّر المتابع ببعض ممارسات النظام السعودي المجرم الذي يجب عليه ان يدفن رأسه خجلا منها بدلا ان ينتقد الدول الاخرى ومنها ايران.

لن نخوض ونسهب بشرح الحقيقة بما يحدث في ايران، والحملة الاعلامية والسياسية الكبرى للدول الغربية وادواتها في المنطقة، ولكن ما لفتني تعاطي دولة اقليمية مع الموضوع وانتقادها لايران بشدة، وهي لديها ملف يفيض بأبشع حالات القتل لمعارضيها، والتدخل في شؤون دول الجوار وإرتكاب ابشع جرائم الحرب في التاريخ بحق بلد عربي مسلم وشقيق اليمن انموذجا.

مهسا اميني شابة ايرانية اصبح المتابع يعرف قصتها توفيت بنوبة قلبية اثناء جلسة نصائح فيما يخص الحجاب الاسلامي، تحول موضوعها، رغم نشر الشرطة الايرانية مقاطع فيديو لوفاتها دون ان يتعرض لها احد، تحول الى ذريعة للغرب وادواته واعلامه لتحريض ودعم مثيري الشغب ومن عملوا على تدريبهم لسنوات لدسهم في البلاد واستخدامهم في الوقت المناسب.

حتى اصبح اعداء ايران يستخدمون الموضوع ذريعة لانتقاد ايران والدعوة لفرض "عقوبات" عليها، لانها تنتهك حقوق الانسان، كما يزعمون. ومن خلال متابعة وسائل الإعلام، ومنها السعودية، لفت نظري الى الكم الهائل من الانتقادات للشرطة الايرانية وقوات الامن والمؤسسات الاخرى، رغم ان السيدة امينة توفيت بسبب مرض قلبي، ومقاطع الفيديو والتقارير تثبت ذلك.

 وسأتطرق بإختصار الى ابرز عمليات التصفية للمعارضين او المنتقدين حتى اعدام الشيخ نمر باقر النمر في يوم 2 كانون الثاني/ يناير عام 2016 اقدم النظام السعودي على اعدام الشيخ نمر باقر النمر، وهو رجل دين من اتباع أهل البيت عليهم السلام، بقطع رأسه بالسيف، بسبب انتقاده للسلطات وممارساتها مع ابناء المنطقة الشرقية وتهميشهم في الوظائف الإدارية والعسكرية وغيرها، علما ان الشيخ النمر تعرض مرات عديدة للاعتقال والاهانة والضرب، قبل ان يتم اعتقاله في المرة الاخيرة واعدامه رغم المناشدات الدولية والحقوقية.

الصحفي السعودي جمال خاشقجي في 2 تشرين الاول/ أكتوبر 2018 اكدت تقارير تركية ودولية قيام النظام السعودي بقتل الصحفي المعارض جمال قاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، على يد فريق سعودي مختص بالاغتيالات، ارسلته السلطات (المراقبون يؤكدون ان ولي العهد محمد بن سلمان هو من ارسلهم) الى اسطنبول لقتله، فيما اكدت التقارير ان جثته تعرضت للتقطيع بالمنشار واذابة القطع بالحامض والتخلص من الناتج الى المجاري، وذلك بسبب بعض الانتقادات التي وجهها، عبر الصحيفة الامريكية التي يكتب بها، الى النظام السعودي.

عمليات اعدام مختلفة وبين الحين والآخر ينفذ النظام السعودي عمليات اعدام بالسيف للمعارضين، خاصة من ابناء المنطقة الشرقية، بتهم وذرائع مختلفة، لا لشيء إلا بسبب مطالبتهم بأبسط حقوقهم المعيشية والاعتقادية، وتقوم بقتل الشبان المعارضين في عمليات إعدام جماعي تخلط فيها قضاياهم مع قضايا متهمين بالارهاب لكي يضيع دمهم مع هؤلاء. ومن لا يسلم نفسه بسهولة الى السلطات اثناء القائها القبض عليه، فيتعرض لاطلاق النار والقتل، والتهم جاهزة كالعادة.

احكام بالسجن لمدد خرافية هذا ويتعرض النشطاء والمعارضون وكل من ينتقد ولو بكلمة الى الاعتقال والسجن، رجالا كانوا او نساء، ويتم الحكم عليهم بمدد خيالية، وبتهم معلبة وجاهزة، كما جرى قبل نحو شهر مع الأكاديمية نورة بنت سعيد القحطاني التي حكم عليها بالسجن لمدة 45 عاماً، بسبب منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي، وبتهمة "السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية والإخلال بتماسك المجتمع ونظامه العام عبر الشبكة العنكبوتية".

وجاء الحكم على القحطاني بعد أسابيع قليلة من الحكم بسجن طالبة الدكتوراه، سلمى الشهاب (34 عاماً)، بسبب إدانتها في الاستئناف بتهم "تقديم الإعانة" إلى معارضين يسعون "لزعزعة استقرار الدولة"، بسبب تغريدات وإعادة تغريدات في موقع "تويتر".

فيما حملات الاعتقالات والسجن شملت حتى المطبلين للنظام والمؤيدين له، بسبب اما تغير في برنامج النظام وسياساته او نصيحة بسيطة قدمها بعضهم للنظام، وابرز تلك الحالات هي سلمان العودة، وعوض القرني وعلي العمري ومحمد المنجد ومحمد موسى الشريف وسفر الحوالي وعبدالعزيز الفوزان.

 يقّطعون المنتقد بالمنشار ورأس رجل الدين والمعارض بالسيف وينتقدون ايران! قائمة الانتهاكات تطول وتطول ولا يسعنا ذكر كل الحالات، ولكن كانت هذه ابرزها.. وهنا السؤال: هل يحق لهذه الدولة او مثيلاتها انتقاد الدول الاخرى في موضوع حقوق الانسان؟

  

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (ثقافة الكراهية والدجل والقتل)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك