ثقافة الكراهية والدجل والقتل

واشنطن بوست: السعودية اعدمت 48 معارضا شيعيا بعد محاكمات صورية


كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية، الأربعاء، عن قيام السلطات السعودية باعدام 48 معارضا شيعيا بين اعوام 2016 الى 2019 بعد محاكمات قالت جماعة حقوق الانسان انها كانت صورية ومزيفة فيما لم تتسلم عائلاتهم جثثهم لغرض دفنها حتى الان.

وذكر التقرير  أن “النظام السعودي لم يبين بشكل علني سبب رفضه تسليم الجثث ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن على طلب للتعليق الا على القول انها تراجع الطلب، لكن نشطاء حقوق الانسان والحقوقيون قالوا إنهم يشكون في اقوال السفارة السعودية لأن جميع الحالات التي تتعلق برجال من الأقلية الشيعية في المملكة السعودية ، والتي لها علاقة مشحونة بالحكومة، قد تتحول فيها مراسيم الجنازات العامة إلى احتجاجات وتخشى الحكومة من أن تتحول القبور إلى مقامات للمعارضة”.

ونقلت الصحيفة عن مؤسس المنظمة الاوربية السعودية لحقوق الانسان علي الدبيسي قوله: “لقد جمعنا قائمة باسماء الذين اعدموا وان عدم عودة الجثث هو جزء من دور السعودية في اضطهاد المجتمع من خلال منع تسليم الجثث”.

من جانبه قالت هارييت ماكولوش نائب رئيس منظمة ( ريبريف) وهي مجموعة لحقوق الإنسان مقرها لندن إن “رفض تسليم جثث الرجال الذين أُعدموا يُظهر ازدراء حكام السعودية للإنسانية وسيادة القانون، إنهم ينتهكون القانون الدولي والقانون الإسلامي عندما يناسبهم ، ويعتقدون بوضوح أنهم يستطيعون القيام بذلك دون عقاب”.

وتابع التقرير أن “السعودية مملكة ذات اغلبية سنية متشددة ، والكثير من الموالين للنظام ينظرون الى الشيعة على انهم غير مسلمين ، فيما يشكو الشيعة منذ فترة طويلة من التهميش من قبل الحكومة ، على الرغم من أن المسؤولين السعوديين يصرون على أنهم اتخذوا خطوات لتخفيف السخط ” بحسب مزاعمهم “.

وبين التقرير أنه ” وبين اعوام 2016 الى 2019 قامت السعودية باعدام 48 معارضا شيعيا فيما قتلت آخرين في غارات شنتها القوات السعودية وطبقا للمنظمة الاوربية السعودية لحقوق الانسان لم تتسلم ايا من عائلاتهم اي جثة من جثث المعدومين “.

وقالت زوجة رجل الاعمال السعودي عباس الحسن والذي اعدمه النظام السعودي العام الماضي ” لقد صادر النظام ممتلكات زوجي بما فيها الف كتاب يخصه بالاضافة الى المستندات المصرفية لكن الأهم من ذلك كله انني اريد عودة جثته”.

واضافت أن ” لايهمني كم من الوقت قد يستغرق هذا الامر فانا اقوم بارسال رسالة الى اجهزة الامن السعودية كل اسبوعين من اجل الرد على طلبي وهدفي أن أدفنه في مكان يناسبه ، ليس كشخص مجهول الهوية ، أو مثل شخص ارتكب جريمة بشعة”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك