ثقافة الكراهية والدجل والقتل

وزير إسرائيلي يكشف عن اتفاق بين واشنطن وتل أبيب لـ ’’تقسيم العمل’’ في سوريا والعراق


كشف وزير الأمن الصهيوني، نفتالي بينيت، الاحد (9 شباط 2020)، عن اتفاق جديد بين تل أبيب وواشنطن، يتعلق بـ ’’الرد على إيران’’، مبيناً أن أمريكا وإسرائيل ستتقاسمان الرد على طهران في سوريا والعراق.

وقال بينيت في كلمة انتخابية ألقاها أمس السبت في كنيس يهودي بضواحي تل أبيب، إن "هناك اتفاقاً بين إسرائيل والولايات المتحدة مفاده أن تل أبيب تتحمل المسؤولية عن مواجهة إيران في سوريا، فيما تعد واشنطن مسؤولة عن التصرف ضد إيران في العراق".

وأشار إلى أن "إسرائيل كانت تستهدف لحد الآن واحدة فقط من كل خمس شحنات أسلحة إيرانية إلى حزب الله، لكنها تشرع اعتبارا من الآن في استهداف جميع هذه الشحنات".

وتابع بينيت، أن "سوريا أصبحت منطقة دمار بالنسبة لإيران"، مدعيا أن "إسرائيل تحظى بالتفوق الجوي والاستطلاعي الكامل هناك، وسنغير فورا على كل ما يدخلونه إلى هناك".

وذكر الوزير، تعليقا على الأنباء عن مقتل 23 مقاتلا سوريا وإيرانيا جراء الغارات الجوية المنسوبة إلى إسرائيل في سوريا في وقت سابق من الأسبوع الجاري: "هذه الأعداد كبيرة وسنفعل أكثر فأكثر كي تتحول سوريا إلى فيتنام خاصة بهم".

وأعلن بينيت أنه ينوي تفادي سيناريو إرسال قوات إلى لبنان أو غزة في حال اندلاع نزاعات جديدة، قائلا إن إسرائيل تنوي "خوض مباراة في ملعبه"، وأشار إلى أن إضعاف إيران سينعكس على "حماس" و"حزب الله".

وشدد وزير دفاع الكيان الصهيوني على أنه ليس مهتما بجولة عنف جديدة تستغرق عدة أيام حول غزة، مؤكدا أنه يعمل على خطط لـ"هجوم كبير سيغير الوضع جذريا" و"ستشنه إسرائيل في وقت تختاره بنفسها".

وهدد بينيت بشن حرب جديدة على غزة في المستقبل الأقرب، "إن لم يبق هناك أي خيارات أخرى"، محذرا من أنه "لن يحظى أحد في قادة حماس بالحصانة" في هذه الحالة.

يُشار إلى أن تقارير أمريكية، زعمت أن الطيران الإسرائيلي نفذ العام الماضي، غارات جوية على مستودع صواريخ تابعة لإيران شمال شرقي بغداد، فيما أفادت بأن الغارة ضربت الصواريخ الباليستية الإيرانية التي تُنقل في شاحنات الطعام "المجمد".

مجلة اسرائيلية، نقلت عن الرئيس السابق للاستخبارات الإسرائيلية الحربية عاموس يدلين، قوله إن "إسرائيل على الأغلب هاجمت بالفعل أهدافاً إيرانية في العراق"، مضيفاً أنه "من الواضح أن إسرائيل حقاً تعمل في العراق".

وتابع الرئيس السابق للاستخبارات أنه "من المنطقي أن إسرائيل لن تعلن عن مسؤوليتها عن مثل هذا الهجوم، لأنه قد يعقد الأمور بالنسبة للولايات المتحدة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك