اليمن

مولد خير البشر في ضيافة أهل اليمن!!


  عبدالجبار الغراب ||   الأرق قلوبآ والألين أفئده أهل الإيمان والحكمة هكذا هم وباستمرار وفي تواصل لإحياء ذكرى قدوم مولد رسولنا الكريم. محمد صلوات ربي وسلامة عليه وعلى آل بيته الطاهرين فالندوات والمحاضرات والموالد والفعاليات ومظاهر الفرح والسرور وملامح السعادة ظاهرة في الوجوه,  وفي جميع المحافظات كانت لها البروز والحضور في المؤسسات  الرسمية والمساجد والمجالس  الشعبية, وبذلك الزخم الايماني المستنير من الاسترشاد بمنهج وقيم ومبادئ وأخلاق وسلوكيات نبيا محمد صلوات الله عليه وعلى آله, ليكون لنا من هذا الإحياء لمولده الكريم استعادة وتذكير لخصاله و معالمه الرشيدة, وتجعلنا على نور وهدى وتنوير واستلهام واستدراك لنقتدى بها  في حياتنا وما تنفعنا في مواجهة الاعداء المتربصين بالدين الإسلامي. مولد السراج المنير سيكون له شكله الناقل للجميع والى مختلف أنحاء العالم بتلكم الصوره التى توضح لهم مكانه رسولنا الكريم في قلوب كل اليمنيين وقلوب المسلمين أجمعين فهو في كرم وضيافة اليمنيين وهو سيد الخلق وأخر المرسلين في ضيافة اهل من وصفهم المصطفى اصحاب الحكمة والإيمان الشعب اليمني. هذا الشعور الذي ارتبط بكل معاني الولاء والحب والغبطه والسرور وانته تشاهد ما يحدث من تجهيزات ومبادرات وأعمال وترتيبات في العاصمة صنعاء و مختلف المحافظات اليمنية سببها و سياقها ومقصدها  وهدفها واحد هو: الاستعداد لقدوم ذكرى المولد النبوي الشريف محمد صلوات الله عليه وعلى آله. الذكرى الخالدة لمولد خير المرسلين وأمام المتقين ومرشد الناس أجمعين لدين رب العالمين الإسلام رسولنا الكريم يضعنا في الكثير من التأمل والتفكير لما كان لسابق ذكرها نسيان وتجاهل بفعل عده أسباب كان لها مفعولها في الفرض والتجاهل لمولد النبي, فقد قادت هذا الجحود والتجاهل المقصود قوى لها ارتباط شيطاني بقوى الاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل لوضع الشعوب في تيهان وشرود للتذكر والاستعاده بمن  وصفه الله في كتابه العزيز:  (وما  أرسلناك الا رحمة للعالمين ) ومن اجل أن نتصف بخلق وشمائل الرسول الكريم لقوله تعالى:   (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو لقاء الله واليوم  الآخر وذكر الله كثيرا) العظمه في المواقف الرفيعة والأصيله والهوية الإيمانية وبالثقافة القرآنية قد جسدها اليمنيين:  فالبداية وكالعادة اطلالته التتويريه للقائد الحكيم السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي والذي كان له بداية التدشين لهذا العام كما كان لسابق  الإحياء الماضية, ولكن سيكون لهذا العام  خصوصيته من حيث الاعداد والتجهيزات لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف, والذي أعطا كامل التوضيحات بكل ما يتطلب علينا كمسلمين فعله لنقل الصوره الصحيحة المغايره عن ماضي مفتعل أخل بذكرى الرسول وانقاد وانصاع للاملاءات لقوى النفوذ والاستكبار أمريكا واليهود الخونة والعملاء من العرب والمسلمين. وان إحياء هذا المولد العظيم هو يمثل لنا أكبر  معاني الاعتزاز والفخر واليقين المتولد من قوه الإيمان والعقيدة والولاء لله ولرسوله في زمن له من المتغيرات المفتعله التى تم إيجادها لأغراض تشويه الإسلام ومحاربة المسلمين والاسائه المتكررة لرسولنا الكريم البشير النذير محمد صلوات الله عليه وعلى آله من أجل الابتعاد عن المنهج القويم والأساس المنير كتاب رب العالمين القرآن الكريم. والحمدلله ربي العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الكريم
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك