اليمن

عودة المنتظر..!

723 2021-09-12

  منتصر الجلي ||   ▪️في رثاء الشهيد : عبدالملك السنباني(رحمه الله)   هدأت عاصفة الوقت ذاب الناس في أُمِّ أفكارهم.. كلٌ يقول للأخر : هل يعود؟ والنفي يلازم أقوالهم عدم العودة هناك حيث تحطُّ  الشمس راحتيها والقمر هودجه  السماء مطلة بحمرتها العاشقة والنور يئن الفراق الأخت في ذهول والأُم تفرك أصابع اليد لعل ظل العائد خلف تلك الهضبة العجوز يلوح بعد ثانية من ألف انتظار تجتمع الأصوات الحشد يكبُر وقهوة من بن اليمن العاجي الذي أصبح قلادة على عنق كل من توسد ذلك التراب الى طريق المعارج. من نهار ذلك اليوم غادر أرض الغربة تلك التي قضى معها 8 من سنوات عمره مفارقا أحبته ووطنه. خرج مغادرا والشوق يربط بمنكبيه علامات التراجع للوراء قليلا أو التريث . صعد طائرة السفر أقلعت للرحيل ، يطل من سماء عالية على أرض سباء وجنيتها وناسها وعبير زهرها اليماني. يتذكر العائد أبواب موصدة أمامه وأن الباب الذي خرج منه قبل 8 سنوات قد أغلق من قبل أعداء الإنسانية. خاطب في نفسه التردد وخاطبته روحه بالقدوم نذر روحه سبيل العشق لوالدين على سجادة الصلاة وإخوة أمام نافذة المطار يرقبون ظل العائد. حطت طائر السفر لامست أقدامه تراب وطنه الذي لم يكن يعلم أن الأفعى غزت الأرض . خرج مسرعا الى عاصمة قلبه "صنعاء "حين شاهد أشباحا تحوك خيط مكرها على قارعة الطريق للإيقاع به فريسه منتصف النهار. وعلى تلك الطريق أسرع الشيطان "المرتزق" يسعى  أخرجه من مركبة السفر جرده مما يملك من ثمرة غربة السنين  كبل يديه ليقتاده الى سياط من نار وعذاب بشع مجرم قبيح. عرف أنها لحظات النهاية تبسم أيقن نهاية الطريق. خاطب روحه أن تزور والدته على أبواب صنعاء بعد قضاء صلاة الوداع. يرحل شهيدا  ويد آثمة تطفئ رصاصات الغدر ليرتقي السنباني شهيدا حرا كريما. هناك المُجرم يرقص على جثة هابيل  هناك المُجرم من انتعله الغازي يقتل أبناء بلده وهو المجرم الذي سيزول مع غروب شفق الساحرة أمريكا.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك