اليمن

مدرسة طومر..وسر البقاء..فلسفة البقاء..


 

هشام عبد القادر ||

 

اعظم المدارس الجهادية هي مدرسة الفداء والتضحية والإيثار الخالص لوجه الله وكل ما كان الإيثار عن علم وبصيرة كلما كان الدرجات ارقى ..

وبلا شك اعظم تضحية وفداء بالتاريخ تضحية ابا عبد الله الحسين عليه السلام لأجل الأمة كافة ونحن  الى اليوم لا زلنا في نوع من النقصان لم نعرف اسرار البقاء لهذه الثورة الخالدة مع إن هناك بالتاريخ عدة تضحيات على مر العصور فتعددت الدراسات والبحوث عن سبب بقاء ثورة ابا عبد الله الحسين عليه السلام خالدة عبر العصور وفي تزايد بالعشاق لهذه الثورة الحسينية المباركة ونلاحظ هناك قصص كثيرة من التضحيات وهناك انبياء ورسل وصالحين بقي ذكر النبي في مئاذن الصلاة وفي كل صلاة واضح ذالك البرهان في ايات واضحة.

وَرَفَْعنَا لُكِ ذَكِرَكِ ولكن في ثورة ابا عبد الحسين والتضحية الى اليوم تعددت الدراسات سر البقاء والدموع والزيارات المليونية والحياة لا نقول انه لا يوجد ايات في القرآن بل يوجد أيات وسور واحاديث نبوية ودعوات محمدية وزينبية للبقاء لن يموت وحيهم ابدا ولن يمحوا ذكرهم عبر التاريخ فو الله لن تميت وحينا ولن تمحو ذكرنا ..

كل السلاطين مهما حرفوا وبدلوا كل شئ يرجع لصالح الثورة الحسينية حتى الظلم يرجع العاقبة ثورة في قلوب الناس والشعوب ..انا ادخل بصلب المدرسة الطومرية فقط صورة في عصرنا الحاضر قبس قليل من كربلاء المقدسة

سيكون هناك بقاء لشخصية طومر الشاب الصغير في العمر المجاهد الكبير في قلوب الناس الى الأبد ما سر بقاء هذه الشخصية الفدائية هل لإنه يمني ضد عدوان ام لإنه ضحى بنفسه لاجل اصحابه ام لإنه عدة محاولات إصرار في التضحية والفداء هل احد يستطيع تحديد سر البقاء لهذه المدرسة الطومرية ..انا كاتب يمني احلل ذالك قدر معرفتي ولا اقول انها النتيجة الحاسمة لمعرفتي تكون مقنعة او صحيحة كاملة في وجهة النظر ولكن من ناحية فلسفية احلل وجهة النظر..

هناك ناس يضحون مثل تضحيته لكن ليس بالصورة الميدانية الواضحة بين قوة مدافعة وقوة معتدية مثلا هناك من ينقذ صاحبه في سيل او حريق او حالة إسعاف او تبرع بكلية او باي نوع من التضحيات لكن لا نجد هذه الطفوة تطفوا عالميا بشكل تكون قصة باقية بالرغم إنها تضحية وعمل إنساني وعمل صالح ولها اجر كبير عند الله هذه التضحية لكن ما الذي جعل مدرسة طومر بشكل اكبر تكون لها صوت وصدى عالميا هذه وجهة نظر فلسفي لاجل نتعمق اكثر بسر بقاء المدرسية الحسينية بالرغم لا وجه للمقارنة بل نحفز العقل على البحث مع العلم ان مدرسة كربلاء ليس كمثلها بالتاريخ قديما وحاضرا ومستقبلا لا يوم كيومك ابا عبد الله الحسين هو الاول والاخر في الفداء والتضحية بل نحلل الصورة للناس اسرار وجيزة من البقاء حسب التحليل الشخصي هو عامل وسبب التضحية بين معسكر الباطل العالمي ومعسكر الحق الوجودي..

بين قوتين قوة الشر والباطل..

نجد مثلا قصة مبارزة الإمام علي عليه السلام في غزوة الخندق هي الصورة اكثر حضور بذهن العالم اكثر من صورة صدقاته بالسر وإنقاذه لليتامى كم يا قصص احياء انفس وتصدق في الليل الأليل هي حاضرة نعم تصدق في الخاتم وتصدق على الاسير والمسكين واليتيم لا يخفى على احد ولكن في معسكر المواجهة العالمية الوجوية حاضرة برز الإيمان كله للشرك كله..

هذا المعنى تجسد بالمعنى معركة وجودية بين اليمن معركة المدافعة وبين قوة العدوان المعتدية تجلى الحدث امام العالم لذالك هذا نوع من انواع البقاء وإلا هناك انواع ودراسات عديدة وبحوث لسر البقى فقط اعطيت صورة فلسفية واحدة من الإسرار.

 

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك