اليمن

اليمن/ عملية جيزان رسالة للعدوان ونظام السودان

686 2021-07-25

 

 هاشم  علوي ||

 

تتواصل عمليات الجيش واللجان الشعبية القتالية في جبهة جيزان على الحدود قبالة جبل الدود بوتيرة عالية وفعالية كبيرة يحقق فيها الجيش اليمني واللجان الشعبية انتصارات منقطعة النظير تعجز الكاميرات ان تصور كل تفاصيلها.

مني مرتزقة القوات السودانية التي ترابط على الحدود الجنوبية لجارة السوء دفاعا عنهابهزيمة نكراء وتنكيل على يدابطال القوات اليمنية الباسلة في عملية النصر المبين المتواصلة في جبهة جيزان حققت فيها انتصارا تبعثرت فيه جثث مرتزقة الجنحويد في الشعاب والاحراش والمواقع والمتارس مواجهة بالمعايير العسكرية من المسافة صفر وصولا الى متارس مرتزقة السودان حتى سقطوا بين قتلى ومصابين واسرى.

يبدوا ان المشاهد التي بثها ووثقتها عدسات الاعلام الحربي لم تحرك لدى تحالف العدوان شيئ سوى الاسناد الجوي الفاشل الذي لم يحل دون سقوط المواقع العسكرية ولم تحل دون فرار قواته وسيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية من السيطرة عليها.

التنكيل ومقتلة مرتزقة السودان رسالة يبعثها المقاتل اليمني الى جارة السوء التي تستجلب المرتزقة من كل حدب وصوب لحمايتها وحماية حدودها لن تتوقف مالم تكف عن عدوانها وحصارها على الشعب اليمني المجاهد الصابر كماهي رسالة لنظام السودان العميل بان مقتلة جنوده الذين زج بهم النظام السابق المرتزق نظام البشير وسار على نهج الارتزاق ذاته نظام العسكر ستستمر ولن يكتفي الجيش اليمني بقتل الثمانية آلاف الذين لقوحتفهم باليمن في جبهات الحدود والساحل الغربي والعدد في تزايد والجرحى اكثر والاسرى في تزايد ايضاً، كل ذلك لم يجعل قيادة نظام العسكر العميل المرتزق المطبع مع اسرائيل يفكر باعادة مرتزقته قبل ابادتهم بلا ثمن ولاقضية سوى الفتات الذي يقتات عليه النظام السوداني من فضلات انظمة العمالة والخيانة الخليجية.

انها رسائل بليغة الوضوح من المفترض ان تنتج ثورة سودانية شعبية ضد نظام العسكر الذي يبيع ابنائه بابخس الاثمان من اجل حماية اطماع دول تحالف العدوان  .

صوت الحرية والاستقلال والسيادةوالعزة والكرامة يصدح من جبال جيزان لتصل الى تحالف العدوان ونظام السودان فهل من متعض؟!!

والعاقبة للمتقين

اليمن ينتصر... العدوان يحتضر.

الله اكبر... الموت لامريكا  .. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود... النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك