اليمن

تاريخ طومر


  هشام عبد القادر ||   بالمقدمة تاريخ الإنسانية لا تستطيع الكتب توثيق تاريخ كل إنسان ..احاط التاريخ بالشخصيات العظيمة والقرآن الكريم أحتفظ بذكرى الأنبياء والرسل والصديقين والشهداء والأولياء عليهم السلام .. التاريخ عندما نتعمق على افاقه ونستنطق..آثاره بدقة نجد إن التاريخ مواقف من يصنعون المواقف الإنسانية هم من رفع الله ذكرهم ..الحقيقة التاريخ متعلق الإرتباط بالله ..البعض يضن إن العلم اللآهوتي متعلق بالعلوم الدينية فقط ..وهذا خطأ في التفسير كل العلوم تؤدي إلى توحيد الله علم الأعداد والطبيعة وعلم الفلسفة وعلم التاريخ وكل العلوم الفيزيائية والجغرافيةو الكيميائية وحتى النووية كل العلوم نجدها تصل بنا إلى علم توحيد الخالق توحيد واجد الوجود والطبيعة والإنسان..  إذا علم التاريخ يوثق بطولات إنسانية ذات مواقف دخلت في قلوب البشرية حفرت في صمام القلوب واستحضرتها الأذهان ..رفع الله ذكر النبي في كل أذان وصلاة متعلق بأمر الله نظرة الله إلى الوجود فكل شئ معلق بالمعارف عن سبب الوصول إلى الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب أذكروني أذكركم الذاكرة والذكرى وأهل الذكر كل هذه الكلمات تبين إن ذاكرة الإنسانية مرتبطة بالسؤال لأهل الذكر فهم المؤرخون للتاريخ العارفون بالتاريخ..  ونحن نؤكد بأن معركة كربلاء مخلدة..تاريخ لا ينسى لإنها مواقف ..إنسانية تضحية لأجل البقاء .. لقد وفى اصحاب كربلاء الرقم عشرة الارقام من واحد إلى تسعة الرقم عشرة عاشوراء تمام وكمال الأرقام فهذا الرقم صفر واحد شئ ولا شئ مثله .. من هنا ننطلق إلى تاريخ ومجد كل المواقع التي اقتبست..نورها من نور كربلاء المقدسة ستخلد بالتاريخ..عبر الأجيال والفائدة منها تعلم الناس كيف تضحي لأجل الآخرين. تعليم دروس للبشرية كيف تفنى لله لا جل أهل الله ... انا لا أبالغ تاريخ طومر سيكون باقي وكتاب مكتوب للأجيال إن هناك شبل من أشبال اليمن في معركة اليمن التي خاضت مع مملكة الشر هناك شبل ضحى بنفسه في ثلاثة مواقف لأجل أصحابه وهو قائد مدرعات...والقيادة تضحية مسؤلية تحتمت..في الإيثار لأجل الإنسانية .وهذا الموقف يجدد العهد للمؤمنون أن لا ينسوا تاريخ كربلاء أصل التضحية فهي حق لا ينسى وهي أرض المحشر تحتوي الوجود سوى نعلم او لا نعلم ..فهي المدرسة الأولى والأخرى لكافة الإنسانية  والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك