اليمن

اطفال اليمن يصفعون امم العار

550 2021-06-24

 

هاشم علوي ||

 

بالامس خرج اطفال اليمن في كافة المحافظات الحرة في تظاهرات حاشدة  ينددون بتصنيف المرتزق غيوتيريش الذي باع نفسه والمنظمة الارهابية التي يديرها للشيطان.

اطفال اليمن الذين تقتلهم طائرات تحالف العدوان تبرعوا بمصروفهم ليوم امس وجمعواها في صناديق وذهبوا بماجمعوه الى مكتب الامم المتحدة بصنعاء وادخلوا تلك التبرعات من نافذة دخول المراسلات في بوابة مكتب الامم المتحدة  لعل الرسالة المهينة التي نتجت عن ذلك المرتزق الاممي تصل فمن باع نفسه والمبادئ المزيفة التي يدعي تمثيلها بالمال المدنس  الرخيص يمكن ان يبيع كل القيم والاعراف الدولية، رسالة اطفال اليمن والريالات التي تم حشوها في فم غيوتيريش لاتقارن بمااستلمه ثمنا لتلك الخطوة والتصنيف الغير نزيه الا ان اطفال اليمن ارادوا اهانة ذلك المنحط بدفع ثمن موقف كان الاحرى به اتخاذه وتصنيف دول العدوان وهي التي قتلت ومازالت تقتل اطفال اليمن، هذه الريالات التي جمعها اطفال اليمن تمثل صفعة للامم المتحدة وامينها العام الذي انحرف بالمنظمة الدولية عن حيادها المصطنع وكشف عن سوئتها واظهر للعالم انها ليست سوى دمية تستخدمها الدول الكبرى وتشتري مواقفها الدول الغنية وهذا امر جلل في السياسة الدولية التي تتبعها الامم المتحدة التي كانت تقلق دائما على حقوق الاطفال والنساء والمدنيين والنازحين حين يكون الغلبة لقوات صنعاء في حين تغض الطرف وتتحرى اختيار الالفاظ الدبلوماسية وتتصنع القلق حين ترتكب الجرائم الوحشية في حق اطفال اليمن فالجرائم كثيرة وكبيرة ووحشية خلفت ابادات جماعية لاطفال اليمن قتلا وتجويعا وحصارا وسوء تغذية الا انها مرصودة وموثقة ولايمكن ان تسقط بالتقادم فهؤلاء اطفال اليمن الذين صفعوا غيوتيريش هم الاجيال القادمة وهم المستقبل ويعرفون من يقتلهم ويحاصرهم ويحرمهم الدواء والغذاء والطفولة الامنة وهم ايضاء يعرفون عدوهم ومن يسانده ولن تسقط تلك الجرائم بالتقادم.

اطفال اليمن يدعون جيوش العدوان لملاقاة آبائم بالجبهات ان كانوا رجالا.

ويدعون اطفال العالم الحر الى فضح هذه المنظمة التي تدعي حماية الاطفال بالعالم وكل من وجدا موظفا امميا عليه ان يدفع اليه تبرعا قطعة او ورقة نقدية لعلها تساعده وتساعد منظمته في تحمل اعباء المعيشة التي تعانيها المنظمة الدولية والتي يتم تهديدها بقطع التمويل ان هي اتخذت مواقف عادلة وتسجيل غيوتيريش وموظفو منظمته في مؤسسات الضمان الاجتماعي حتى يتمكنوا من العيش بكرامة بدلا عن التسول والخضوع لارادات اصحاب المال على حساب المبادئ الانسانية.

اطفال اليمن اوصلوا الرسالة وعلى امم العار تلقفها بافواه مفتوحة واياد ممدودة وبطون تأكل السحت والرشاوى ملطخة بدماء اطفال اليمن.

حفظ الله  اطفال اليمن فقد اوصلوا الرسالة بكل لغات العالم لعلها تصل الى ذوي البصائر بعد ان عميت ابصار الكثير من الحقوقيين وادعياء الانسانية.

اليمن ينتصر  . العدوان  ينكسر

الله اكبر  .. الموت  لامريكا  .. الموت لاسرائيل  ... اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك