اليمن

اليمن / قمة الوقاحة..الأمم المتحدة أنموذج !!


 

إكرام المحاقري ||

 

ما زالت "الأمم المتحدة" تواصل الدور الحقير في تمييع مظلومية الشعب اليمني والتغاضي عن جرائم تحالف العدوان بحق النساء والأطفال والمدنيين العزل في اليمن، فـ الدور المحايد "للأمم المتحدة" كان وما زال المطية الرئيسية لتمرير الجريمة في اليمن بغطاء أممي وتحت مسميات متعددة اقتضت بـ المصلحة المزعومة !!

لم تحرك "الأمم المتحدة" أي ساكن لنصرة الأطفال والنساء في اليمن منذ بداية العدوان وحتى اللحظة، بل أن تحركاتهم السياسية المشبوهة هي من أثبتت قبضهم ثمن دماء الطفلة إشراق ـ وطفل الميزان ـ وأطفال ضحيان ـ وجمع الجرائم في اليمن دون استثناء.

حتى تلك المشاهد المؤلمة للطفل سميح وهو يحتضن جثة والده عقب غارة لطيران العدوان، لم تحرك الإنسانية في قلوب من يتصنعون الإنسانية بعناوين براقة !! وهذا هو الحال الدائم "للأمم المتحدة" والتي التفت على الملف السياسي إثر التطورات العسكرية في محافظة (مأرب) حيث ولم يحترم المبعوث الأممي "غريفيث" وظيفته كوسيط إنساني !! وذهب مغاضبا لالتقاء الضابط السعودي والمرتزق اليمني من أجل رسم خطة "صهيوأمريكية" جديدة للحفاظ على المواقع الاستراتيجية في المحافظة..

دماء ومصلحة.. هذه ذاتها الحفرة التي سقطت فيها "الأمم المتحدة" حين رفعت اسم النظام السعودي من قائمة العار مقابل حفنة من المال وباعتراف من "بان كي مون" نفسه !! لكنهم اليوم يلعبون بالنار حيث لم يجدوا عقب هذه اللعبة مجالا لتواجدهم في اليمن كوسيط خير وستوجه البندقية لإعمالهم كعدو ومرتزق في المنطقة، وهذا ما كان يجب أن يكون من بداية العدوان !! فـ التصنيف الأممي لأنصار الله كـ قتلة للأطفال لا يجلب لهم إلا العار والهوان والفضيحة المدوية لواقعهم المغطى بـ المساحيق الإنسانية الوهمية!!

وحتى وإن تلاعبت الأمم المتحدة بـ الملف الإنساني فهذا ليس جديدا !! فقد تنصلوا عن تأدية واجبهم وتطبيق بنودهم سابقا وحديثا، وليست هذه الخطوة إلا حركة فاشلة "للأمم المتحدة" أرادوا بها إعادة مسرحية التصنيفات الإرهابية والتي توجهت لمكون (أنصار الله)، ولن تغير هذه التصنيفات شيئا، فـ المجرم وأضح كـ وضوح الشمس، وهو من قصف ودمر، واحتل وحاصر، وأغلق المطارات وزور العملات، ونهب الثروات واستقطب المجرمين في العالم، من تنظيمات إرهابية،  ووكالات إجرامية، ومرتزقة من مختلف الجنسيات العربية والغربية من أجل السطوة والسيطرة على (اليمن) وغير أولئك هم الأحرار الصامدون.

 

الأمم المتحدة تقتل اطفال اليمن

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك