اليمن

اليمن/ الثروة الحيوانية كنز ثمين...فلا تدمروها


 

محمد صالح حاتم ||

 

عندما تشاهد صغار المواشي  وهي تذبح وتعلق في محلات الجزارة تشعر بالحزن والآسى، وتتآلم كثيرا ًعليها،لأن هذا الفعل يعد تدميرا واهدارا للثروة الحيوانية.

على الرغم من اهمية الثروة الحيوانية في رفد اقتصاد الاسرة اليمنية،والتي تعتبر بالنسبة له بنك متحرك،وثروة كبيرة يأخذ منها متى ما احتاج الى المال، ولكن للاسف الشديد ما باتت تتعرض له هذه الثروة والكنز الثمين من تدمير واهدار ينذر بحرمان الاقتصاد الوطني من مئات الملايين بسبب ذبح إناث وصغار المواشي، يجعلنا ندق ناقوس الخطر وندعو الجميع للمشاركة في الحفاظ على هذه الثروة الثمينة.

والكل مساهم في هذا الدمار والاهدار فالمزارع والمستهلك والدولة الكل شركاء ويتحملون المسؤولية امام هذه الكارثة التي ستحل ّعلى قطاع الثروة الحيوانية، فغياب الوعي سبب رئيسي، وطمع وجشع الجزارين، وعدم المبالاه عند ذبحهم للأناث والصغار من المواشي، وكذا المستهلك الذي اعتاد على شراء لحوم صغار المواشي رغم عدم فائدتها صحيا ًللجسم. 

فعند ذبح إناث المواشي يعني إنك تدمر المصنع الذي ينتج والذي يلد مواشي جديدة، وعند ذبح الصغار فأنت تقضي على الانتاج نهائيا ً.

 فعلينا أن نتعاون في الحفاظ على هذا الكنز الكبير، وأن نحافظ على البنك المتحرك من خلال خلق الوعي لدى الجميع بخطورة ذبح صغار وإناث المواشي.

ونحن هنا نوجه الشكر  اللجنة الزراعية والسمكية العليا والتي بداءت بالتحرك الميداني لمنع ذبح إناث وصغار المواشي تنفيذا لموجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي الذي دعاء إلى الحفاظ على الثروة الحيوانية ومنع ذبح إناث وصغار المواشي وتهريبها للخارج، والتي نتمنى أن يستمر النزول الميداني والعمل على تنفيذ قرار منع الذبح، بما سيساهم في دعم وتنمية الثروة الحيوانية.

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك