اليمن

اهداف ونتائج زيارة وفد سلطنة عمان الى صنعاء

288 2021-06-14

 

 هاشم علوي ||

 

ستة ايام قضاها الوفد السلطاني العماني في صنعاء وبحكم موقف السلطنة المحايد من العدوان السعوصهيوامريكي على الشعب اليمني  وبعد ان فشل تحالف العدوان تحقيق اهدافه المعلنة وانحرف الى تحقيق الاهداف السرية لدول تحالف العدوان وماخلفه من مآسي ومعاناة وتجويع وقتل وتدمير واخفاقات وهزائم على المستوى العسكري والاخلاقي وخسائر على المستوى الاقتصادي وتفكك تحالف العدوان ومحاولات تنفيذ اجندات تقسيم اليمن واحتلال اراضيه وجزره.

سلطنة عمان المحايدة تعرضت للضغط من قبل تحالف العدوان السعوصهيوامريكي وطلب منها التدخل لدى صنعاء لوقف اطلاق النار وايقاف عمليات استهداف العمق السعودي بالصواريخ البالستية والطيران المسير وايقاف تحرير مدينة مارب وغيرها من الملفات التي تحاول دول العدوان من خلالها حفظ ماء الوجه للجروج من مأزق اليمن وعدم تحمل تبعات العدوان وماخلفه من مآس وجرائم يندى لها جبين الانسانية وتحاول السعودية ومن يقف خلفها التغطية على هزيمتها من خلال المبادرات التظليلية والوساطات التي لم تقنع صنعاء التي حددت شروطها لايقاف اطلاق النار.

الوفد السلطاني العماني الذي غادر صنعاء بعد ان التقى قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الاعلى المشير مهدي المشاط وعدد من القيادات السياسية والعسكرية مشائخ من مارب والحديدة وعدد من الشخصيات الاجتماعية التي كانت على قلب رجل واحد في تحديد شروط صنعاء لوقف اطلاق النار الذي تبحث عنه دول تحالف العدوان والمتمثلة بوقف العدوان ورفع الحصار وخروج القوات الاجنبية من اراضي ومياه وجزر وسماء الجمهورية اليمنية وفصل الجانب الانساني عن الجانب الامني وعدم التدخل في الشأن اليمني والتي ان تحققت فيمكن النقاش لمابعدها من استحقاقات سياسية وترتيبات عسكرية والولوج في عملية سياسية وحوار يمني سعودي ومن ورائه يفضي لجبرالضرروتعويض الشعب اليمني عما سببه تحالف العدوان من كوارث في ظل يمن ذوسيادة واستقلال  وحوار يمني يمني فيمابين حكومة صنعاء وحكومة الفنادق وكل المكونات السياسية بمختلف انتمائاتها وتوجهاتها  يفضي الى الدخول في عملية سياسية وفترة انتقالية تؤدي الى انتخابات وتشكيل حكومة وطنية.

هذه هي رؤية صنعاء التي حملها الوفد السلطاني العماني الى سلطان عمان والذي بدوره سيقوم بابلاغ تحالف العدوان السعوصهيوامريكي بنتائج مباحثات وفد السلطنة مع صنعاء.

المراقبون يرون ان الكرة الان في ملعب دول تحالف العدوان التي تحاول ذر الرمادعلى العيون هروبا من استحقاقات الهزيمة والفشل في تحقيق اهداف عاصفة الوهم.

الشعب اليمني متمسك بموقفه مهما قدم من التضحيات ويحذر تحالف العدوان من استمرار العدوان والحصار وعليه ومعه المجتمع الدولي تحمل تبعات ذلك وكارثية القادم عليه وعلى من يقف خلفه فاليمن مقبرة الغزاة ولن ترى الدنيا على ارضي وصيا.

اليمن ينتصر.. العدوان ينكسر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك