اليمن

اليمن/ المقاطعة والإعلانات في الشوارع ضدان لايتفقان

414 2021-06-13

 

✍🏻رجاء اليمني ||

 

من خلال خروجي اليوم شاهدت إعلانات تملأ  الشوارع والساحات؛ إعلانات عن البضائع الأمريكية المفروض أنها مقاطعة. ولكن الواقع يقول عكس ذلك والإعلانات تملأ الشوارع وعلى لوحات كبيرة جداً!!!

هنا تساءلت:-

هل هناك فعلا من يساند العدوان؟

 بالطبع نعم، وهناك أذرع ومقامات رفيعة المستوى حتى تفرض هذه الإعلانات في الشوارع وبالذات في وزارتي الصناعة والتجارة. فساد كبير بحيث تسمح الوزارتين بذلك

فالسماح بالترويج عن المنتجات الامريكية  عبر هذه الإعلانات هو  دليل واضح بالتواطؤ على الشعب اليمني. متناسين أن المجازر التي ارتكبت بحق هذا الشعب وتدمير البلاد كان بفضل  السلاح والصواريخ والذخائر الأمريكية.

اقولها بالفم المليان وزارة الصناعة والتجارة مع العدوان وهي شكليا مع المواطن اليمني وضد العدوان. وهي من تذبح المواطن من الوريد إلى الوريد؛ نطالب بحل هاتين الوزارتين ومعاقبة كل من له يد في هذه الإعلانات لأنه له يد فعلية في إستمرار هذا العدوان وهو شريك في العدوان  وأتمنى تفعيل باب العقاب على التاجر الذي يستورد هذه البضائع، وأيضا معاقبة المحلات التي تعرض هذه المنتجات.

اتمنى إغلاق المحلات التي تروج لكل منتج خارجي تابع لدول العدوان.

وأيضاً أسأل الوازع النفسي الذي لدي المشرفين المتسلقين أن وجد؟

أسألك بالله إلا تستحي في كتفك سلاح وشعار البراءة؛ وأنت تدري أن هذه البضاعة من البضائع المقاطعة وتشتري؟ فأي خزي وعار وصلت إليه هذه النفوس فعلاً؟؟؟!!! إذا لم تستحِ فافعل ما شئت.

فقط ابتعد الخجل من الله فكيف يكون الخجل من العباد؟!

فالمواطن المسكين فهو بالكاد يشتري الرز ورغيف الخبز. فكل البضائع أصبحت مقاطعة لديه سواءً رغبة منه أو غصباً عنه. فهو لا يملك المال  ليشتري حتى ربع كيلو موز أقل شئ!!!

فحسبنا الله ونعم الوكيل

والعاقبة للمتقين

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك