اليمن

اليمن/ المرتزقة الانقلابيون واضمحلال سراب الشرعية

305 2021-06-10

 

  هاشم علوي ||

 

تناثرت أشلاء الشرعية المزعومة التي شنت دول تحالف العدوان الحرب على الشعب اليمني والتي تكونت من الملفلفين من قذارات الارض ومخلفات الحمير والابل تلك التفاهات من ادوات العدوان كانت ترى نفسها من مكونات الشرعية ومنظوية تحت لوائها وتخدم المشروع السعوصهيوامريكي وادواته من بعران آل طحنون ابن ناقص تلك الفصائل التي مولها الاماراتي والسعودي اصبحت منبوذة في الاوساط الشعبية اليمنية والاقليمية والدولية تعرت وكشفت عن سوأتها بتأييدها للعدوان ومشاركتها بقتل الشعب اليمني.

فصائل وادوات الارتزاق اصمت آذان العالم بتوصيف انصار الله بالانقلابيين على الشرعية!!!! وهاهو مايسمى  الانتقالي المدعوم امارتيا ينقلب  على ماتسمى الشرعية في المحافظات  المحتلة دون ان يكون للمجتمع الدولي والاقليمي موقف تجاه ذلك الانقلاب ذو النزعة الانفصالية وهاهو حزب الاصلاح المرتزق المدعوم سعوديا وقطريا وتركيا اخونجيا ينقلب على مزعوم الشرعية في تعز دون ان يتم توصيفهما بالانقلابيون وكلاهما يعبثان بسلطة وحكومة الدنبوع في المناطق الخاضعة للاحتلال ويواجهان ومعهما الشرعية وتحالف العدوان سخطا شعبيا وصل الى خروج المظاهرات تحت مسمى ثورة الجياع التي تطالبهما ومعهم الشرعية والتحالف بالرحيل سواء في عدن  او تعز،.

حزب الاصلاح الذي انقلب على حكومة الفنادق وهو مشارك فيها وبفعالية المتمرس في ركوب موجات الثورات المطلبية والشبابية ينقلب على دنابيع الرياض والانتقالي الذي ركب موجة الحراك الجنوبي الحقوقي  السلمي لذي اضمحل لايعترف بالشرعية التي يتدثر بها حزب الاصلاح وطرد حكومتها وتدور معارك بينهما  في ابين وعدن وتنافس في تعز والساحل الغربي وشبوة وحضرموت، فهولاء الخونة بمختلف توجهاتهم واجنداتهم ومموليهم اقلابيون على حكومة انقلابية وخائنة مثلها مثلهم ولافرق بين عميل وعميل وخائن وخائن  وجميع الخونة المرتزقة الانقلابيون لايجرؤن على الانقلاب على اسيادهم وممولي الجميع ومن دول تحالف العدوان التي تضبط ايقاع العلاقات بين المرتزقة وتسوق للشرعية باجندات اجنبية تستغل الاعتراف الدولي بحكومة الفنادق وتدعم التشرذم والتجزئة والاضعاف والتفرقة والصراعات والاقتتال فجميع المرتزقة يؤدون دورا وضيفيا يصب في مصلحة العدوان والاحتلال لاهثين وراء مشاريع صغيرة تلبي رغبات المحتل وتجسد دور الخيانة والعمالة والارتزاق بابشع واقذر صورها.

تعز وعدن وكل المحافظات المحتلة تحتاج الى تحرير من تلك العصابات التي ولدت وترعرعت على ايدي اعداء الشعب اليمني وفي مستنقع الخيانة والارتزاق وعلى ابناء تعز وعدن والمحافظات المحتلة الاحرار التحرك الصادق الى جانب الجيش واللجان  الشعبية  لانقاذ اهالي محافظاتهم من تلك العصابات التي تمارس القتل والسحل والتشريد والارهاب والاذلال والتجويع والعنصرية والمناطقية ضد أبناء تلك المحافظات فالوقت لم يعد وقت الانتظار والتفرج وغض الطرف وتجاهل معاناة الناس الذين يعيشون اللاأمن واللاخدمات واللاشرعية واللادولة.

ابواق كانت تنعق وتلعق اقدام الغزاة المحتلين وتصف احرار الشعب اليمني بالانقلابيين فمثل هؤلاء المجرمين لاعهد لهم ولاذمة شربوا الخيانة واستمرأوها بينهم فكلا يغني على ليلاه واكبرهم يحكم وينفرد ويبسط نفوذه على حارة ويتوزعون الحارات فيما بينهم.

ان توصيف المرتزقة والخونة والعملاء بالانقلابيين فيه ظلم واجحاف للانقلابيين الاحرار الذين يدافعون عن شعوبهم وبلدانهم.

سقط مزعوم الشرعية وادواتها وماصراع الادوات سوى تنفيذ لاجندات واهداف الممول تحالف العدوان السعوصهيوامريكي.

عاش اليمن حرا ابيا مستقلا موحدا.

الخزي والعار لعملاء الاجنبي.

الله اكبر.. الموت لامريكا  .. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك