اليمن

اليمن / قتل أسرى الحرب جريمة تتنافى مع كل القيم والمعاهدات الدولية.


 

محمد صالح حاتم ||

 

كل القوانين والشرائع والاعراف والمعاهدات الدولية وتعاليم ديننا لاسلامي الحنيف والقيم والاخلاق تحرم وتجرم قتل الأسير،؛ فالمادة الثالثة عشر من اتفاقيات الجنيف 1949م- نصت (يجب معاملة أسرى الحرب معاملة إنسانية في جميع الاوقات، ويحظر أن تقترف الدولة الحاجزة أي فعل أو أهمال غير مشروع يسبب موت أسير في عهدتها، ويعتبر انتهاكا ًجسيما ًلهذه الأتفاقية وعلى الأخص لايجوز تعريض أي اسير حرب لتشويه البدني اوالتحارب الطبية....... ألخ).

 لكن عند قوات التحالف السعودي ومرتزقته فقد اباحوا واستباحوا كل المحرمات وارتكبوا كل الجرائم،  وانتهكوا كل القوانين والمعاهدات، وخالفوا التعاليم الدينية، واصبح الأسير دمه مباحا ًلديهم.

لم يكن الأسير حميد حمود ابوحلفة الذي قتل في سجون مأرب  هو الاسير الوحيد الذي مات  جراء التعذيب الجسدي بل قد سبقه عدة اسرى ماتوا  في غيابه سجون قوات التحالف السعودي الاماراتي ومليشياتها،وهذا الاعمال الاجرامية التي ترتكبها قوات التحالف السعودي الاماراتي دليل قاطع وفاضح على خبث مخططها، ودليل عجزها وفشلها وهزيمته وقرب نهايتها وزوال تحالفها.

فملف الأسرى في اليمن رغم انه ملف انساني وقد تم التباحث والتفاوض عليه في مفاوضات السويد وكان ضمن الاتفاق الموقع عليه في ديسمبر 2018م- إلا إن مماطلة وفد حكومة هادي وعدم تنفيذه لما تم الاتفاق  عليه كان المعيق والمعرقل لهذا الملف.

فوفد صنعاء طالب ولازال يطالب  بأطلاق جميع الاسرى من الطرفين الكل مقابل الكل، ولكن لم يلق تحاوب من طرف حكومة هادي، وذلك بسبب عرقلة السعودية لهذا الملف ومطالبتها فقط بإطلاق اسراها، بل إنها تمنع إي عملية تبادل داخلية بوساطة محلية، وتضغط على مليشياتها ومرتزقتها بعدم تنفيذ أي عملية تبادل للأسرى.

وفي الوقت الذي تقوم صنعاء بتوزيع مبالغ مالية على أُسر أسرى الطرف الأخر المحتجزين لديها تقدم  قوات هادي في مأرب على تعذيب الأسير حميد حمود ابوحلفة حتى الموت، فإلى إي دين ٍيتدينون وإلى أي مذهب ٍينتمون وبأي اخلاق ٍيتصفون، فاعمالهم هذه بريئٌ منها الدين الاسلامي،وكل المذاهب والقوميات، وقد تجردوا من كل القيم و الأخلاق والأعراف والأسلاف العربية واليمنية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك