اليمن

اليمن وشهر رمضان..وعدوان الشيطان!!


 

إكرام المحاقري ||

 

في كل عام يطل على المسلمين شهر الرحمة والغفران، وفي المقابل ولمواجهة روحانية الشهر الفضيل يعُد الشيطان العُدة الكافية لتمميع روحانية الفضيلة وتضليل الأمة الإسلامية عن الهدف الرئيسي من الصيام، فالجيوش الشيطانية المتمثلة في المسلسلات الخليعة والشاذة قد وقفت خلفت متارس عبادة الشيطان، فاين موقع التقوى بالنسبة للمرء المسلم إذا ما وقع في ذلك الفخ المتلفز!!

أعدّت الترسانة الإعلامية للعدو العشرات من المسلسلات المتنوعة وهذا ما يحدث كل عام، ومن زناء المحارم إلى التمهيد للتطبيع مع العدو الصهيوني إلى استحقار واقع الشعب الفلسطيني المقاوم، إلى كل ما خطه اللوبي الصهيوني من أجل نشر الفساد والرذيلة والتغلغل بكل بساطة في أوساط المجتمعات المسلمة.

ولان شهر رمضان هو شهر القرآن، يقوم العدو باشغال المسلمين عن القرآن والتقوى والعودة إلى الله بـ المسلسلات التي تعد جريمة في حق زكاء النفس وطهارة القلب والاسقامة المرجوة من المسلمين في هذا الشهر.

لم يكن هذا الاستهداف الصهيوني وليدا ليومه أو للحظته!! بل أنه استهداف تأريخي استغل غياب حالة الوعي والتيه والتخبط التي يعيشها المسلمون بعيدا عن الله تعالى، وكل ذلك نتيجة لجهودهم التي بذلوها في حرف مسار الصراع وابعاد الأمة الإسلامية عن دينها ونبيها ونهجها القويم،.

ويبقى الحل هو ما حالوا بينه وبين المسلمين ( العودة إلى الله)، فالعدو يعي جيدا معنى قول الرسول صلوات الله عليه واله:(الشقي من خرج هذا الشهر ولم يغفر له).. وهذا ما يجب أن تصحى له أمة محمد (صلوات الله عبيه واله) بشكل عام.

فالتحصن من أفات الشيطان وسوء ما تأمر به النفس في هذا الشهر لهو خط إستقامة مع الله، وليتوجه المسلمون لمقاطعة القنوات العدوانية التي تستهدف الدين في قيمه وأخلاقه، وليتحصن الجميع بـ الوعي القرآني والذي يصعب على العدو إختراق حصنه المنيع، وليكن قوله تعالى: { لا تقولوا راعنا } عنوان لمقاطعة تلك المسلسلات الماجنة، وليكن الوقت وقتا للعودة إلى الله حتى يسقط رهان العدو على إضلال المسلمين، وليكن الحق لهم بالمرصاد..  {وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا} والعاقبة للمتقين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك