اليمن

الملف الانساني اليمني كأداة حرب ووسيلة ضغط سياسي

752 2021-03-30

 

  هاشم علوي ||

 

العدوان السعوصهيوامريكي على مدى ستة اعوام خلف اوضاعا اقتصادية كارثية على الشعب اليمني لايستطيع ان يتحملها أي شعب بالمعمورة والحرب الاقتصادية بلغت من الشعب اليمني مبلغا لايمكن ان يطيقه شعب على وجه البسيطة ولولا انه الشعب اليمني لما كانت نتائج العدوان والحصار عكسية على دول العدوان التي امعنت في حصار وتجويع الشعب اليمني واغلاق موانئه ومطاراته ومنعت الغذاء والدواء من الدخول والوصول وقطعت المرتبات بنقل البنك والاستيلاء على ثروات الشعب اليمني ومنع كافة المدخلات الاقتصادية من تغذية موازنة الدولة.

وبعد ستة اعوام من الصمود الاسطوري الغير مشهود كونيا هاهي دول العدوان تستغل تلك الاثار التي انتجتها بعدوانها وحصارها الذي استهدفت من خلالهما مقومات الحياة للشعب اليمني وتحاول بعد ان تلقت ظربات موجعة بالعمق والحدود والجبهات الداخلية ان تحول الملف الانساني الذي تسببت في تداعياته الى ملف سياسي للضغط عبر المبادرات المسخ سواء الامريكية اوالسعودية اوالاممية ومحاولات ربط الحرب بالجبهات بالملف الانساني من قبل ادعياء الانسانية وهم المنسلخون منها.

الشعب اليمني تعرض لعدوان وحصار خارج سياق الانسانية والمبادئ والاعراف والمواثيق الدولية حتى شريعة الغاب لم تفعل مافعله ويفعله تحالف الاجرام بحق الشعب اليمني الذي قهر العدوان والحصار بالصبر والمواجهة والتحدي والتصدي والتحمل لاعباء الحصار ونتائجه التي انتجت اكبر كارثة انسانية على وجه الارض باعتراف امم العار الدولية.

المبادرات التي تسوق لها دول تحالف العدوان لن تنطلي على الشعب اليمني وقد عبر عن رفضه لها كما اكد في تظاهراته الملايينية واكد ذلك قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله في كلمته بمناسبة يوم الصمود الوطني وكذلك ما اكد عليه رئيس الوفد الوطني الدبلوماسي المحنك الاستاذ محمد عبدالسلام الناطق الرسمي لانصار الله بانه لايمكن ربط الملف الانساني بالحرب والجبهات مالم يكن الحل بايقاف العدوان بشكل شامل ويقاف اطلاق النار ورفع الحصار بشكل كامل اماغير ذلك فهذا غير وارد ولن يكون الملف الانساني المثقل بالجوع والالم مكسبا لرباعية العدوان اوتحالف الابتزاز، وقد سطرت القوات المسلحة الرد الواضح والجلي على تلك المحاولات البائسة لتحقيق مالم يتحقق للعدوان عبر الحرب بالمبادرات والدبلوماسية من خلال عملية يوم الصمود الوطني التي طالت المناطق الحيوية لدول العدوان السعوصهيوامريكي  بالعمق السعودي ب ٢٦طائرة وصارروخ بمختلف الاتجاهات والابعاد والمسافات حتى يكون يوم ال٢٦من مارس يوماً اسودا على تحالف العدوان ومن يقف خلفه.

تلك العملية المباركة استدعت من دول الرباعية والثلاثية السعي نحو مسقط كوسيط للتفاوض ولكن بنفس الاستخدام الساقط للملف الانساني كوسيلة ابتزاز سياسي وغير اخلاقي وهذا مالم يؤدي الى اي تقدم او تفاهم للوصول الى ايقاف الحرب ورفع الحصار وكأن المثل الشعبي اليمني (أشتي لحم من كبشي واشتي كبشي يمشي) والكبش يعني الخروف، وهذا هو المستحيل بعينه ان تناله دول العدوان ورباعيتها وخماسيتها الصهيونية.

الشعب اليمني يقف خلف قيادته الثورية والدبلوماسية والعسكرية ويدعم بقوة القوة الصاروخية والطيران المسير والصناعات العسكرية وكل صنوف القوات المسلحة ويرفد الجبهات بالرجال والمال والقوافل والمستلزمات الطبية وغيرها ولن يزيده محاولات تبرئة من لطخت يداه بالدم اليمني وتسبب في تجويع وايذاء الشعب اليمني في قوته ولقمة عيشه الاصبرا وتصديا لاي التفافات تحاول منح المجرم مكاسب سياسية اودبلوماسية فالحرب هي من ستفرض استسلام العدوان واعلان هزيمته امام الشعب اليمني المجاهد الصابر الذي ظرب اروع الامثلة وسطر ببطولاته انصع الصفحات وجسد بصبره وثباته وبطولاته  ملاحم سيخلدها التاريخ.

اليمن ينتصر.  العدوان ينكسر.

الله اكبر. الموت لامريكا  . الموت لاسرائيل. اللعنة على اليهود. النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك