اليمن

 اليمن/ يومٌ تاريخي..مصنعون وقادرون

432 2021-03-16

  

✍🏻منتصر الجلي ||

 

في ظلال الشهيد القائد ورحاب ذكراه العطره التي تجلل الشعب هيبة ووقار ،والأحرار يحيونها على ربوع البلاد والقلوب...

الشهيد القائد من أخرج قوة القرآن على الواقع متجسدا في ثقافة وعمل ووعي وقدرة وعِزة وحصانة،حين صرخ في زمن الصمت وحطم جدار الصنمية لتعلوا رأية القرآن كمسار عملي للأمة بعد أن ضربتها الشيوعية والرأس مالية والديمقراطية وغيرها ...

خرج سماحة السيد القائد رضوان الله عليه برؤيته القرآنية التي أيقضت شعبنا اليمني وصنعت منه أمة تعشق الشهادة تعشق التحرر الفعلي وليس القولي في عبارات رنانه أحطت من الشعب وأوهنته سابقا في إطارتلك الأنظمة...

وبعد مسار طويل طويل وزمن من التضحية والإباء والصبر والتجلد يخرج الشعب من الصبر إلى النصر بعد قصف وحصار وحروب ماقبل العدوان إلى العدوان وستة أعوام منه .

يخرج اليمن المستقل اليمن الذي يصنع أمة السلام وأمة لها تذود عن شرف وعزة المقدسات والأرض والإنسان المسلم، بكل قوة وهيبة شامخي الرؤوس في ذكرى القائد المؤسس .

وهي حكمة الله لهذه الأمة التي أراد عدوها أن تهلك وأن يخمد المشروع في مهده ،وأراد الله لها الظهور والبقاء ولو كره الكافرون، ظهور ليسود الأمة ويكون عين الله وحكمه واستخلافه في الأرض.

واليوم هاهو العالم يَرَ الشعب اليمني في مقام العزة والشرف وهو يعلم ويتعلم ويطور ويصنع، ير القوة والبأس والغلبة والتمكين مع ذكرى الشهيد القائد يشاهد العالم عن معرض القوة اليمنية والصناعات المختلفة التي كشفت عنها القوات المسلحة اليمنية في معرض الشهيد القائد الذي أبهر الأعداء وطمأن الشعب أنه من نصر إلى نصر ولاخسارة في معركة يقودها الله.

هنا تتحلّل الرؤى التقليدية والواقع التقليدي لشعبنا اليمني ،تلك الرؤى التي أهلكته تحت عناوين وطنية وزائفة وصنعت منه شعبا كرتونيا لا يسمن ولايغنِ، خلال تلك الأنظمة التي شوهت العظماء ووجودهم وزينت الأمريكي والإسرائيلي وصنعت من الأذناب قادة وهابية يفتون ويطرحون ويأخذون في الشعب كل مأخذ بالسوء والباطلِ.

بعد عملية أمريكا لاحتلال البدان الإسلامية بذريعة مايسمى القاعدة التي صنعتها كفزاعة للشعوب ومبررِ لدخولها الشعب الفلاني والمنطقة الفلانية ،موزعة إياهم على مختلف الدول العربية ليتسنى لها الاحتلال.  "بالرضى "  لدى كلا من النظام والشعب في تلك الدولة.

وهكذا كان اليمن نقطة هامة ضمن المخطط الكبير للأمريكي ولكن شاء الله أن يبطل سحر أمريكا بكتابه الكريم ومن خلال صوت الشهيد القائد السيد /حسبن بدرالدين الحوثي.

لتركب أمريكا على مستوى البحر الأحمر والعربي موجة معاكسة ومضادة للمشروع القرآني ، مسلطة النظام المقبور على سبط النور ومشروعه العالمي.

كان التقزم والعمالة والنظرة للملك والجاه والتقرب للنعل الأمريكي هو مايسيطر على تلك العقول آن ذاك مرورا بالقادة العسكرية والحاكمة فساقوا جيش من قطيع غير مبالي أين المصير ومن يواجه وماهي الحقيقة التي طمست عليهم من قبل علماء الوهابية وإخونجة المنابر الشيطانية التي بانت اليوم كما بانت داعش والقاعدة ومنها الوالد وماولد .

آية سماوية أو معجزة ناطقة أو مجدد بعث أو يوشع كان أو من لايدرك ماهيته إلا خالقه في نظرته ؛التي طَمس بها معالم أمريكا وأكبح عجلة سيرها إلى اليمن بالشكل الهائل الذي أرادت لولا الشهيد القائد (عليه رضوان الله.)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك