اليمن

اليمن/ حكومة الوهم..وعفن العمالة!!


 

إكرام المحاقري ||

 

قد تأمل بعض الأدوات بأن  تكون هناك عاصفة لإعادة الأمل  من جديد في اليمن لتحالف العدوان، لكن مايبدوا إنها لعبة تكتيكية لأستمرار مخططات تحت مبرر زامور "شرعية العدوان" لإعادتها إلى واجهة الصراع، وقد يكون غير ذلك.

لكن من لذي سيكون البديل عن أوجه العمالة بالنسبة للمحسوبين على الأطراف الوطنية "للمؤتمر الشعبي العام"  فرع صنعاء، مقابل مايقوم به فرع "الرياض وابو ظبي" من خطوات قد تعفنت في جذورها العمالة لطول أمدها !!

في الوقت الذي كُشفت فيه أوراق لعبة الوطنية التي مارسها "صالح" في العاصمة صنعاء لـ 3 اعوام من عمر العدوان على اليمن، حيث وقد كشفت "فتنة ديسمبر" الغطاء عن حقيقة "الوطنية الزائفة" واصول العمالة التي وجدت في سبعينات القرن الماضي منذُ إغتيال الرئيس الحمدي!!

لسنا بصدد خلط الأوراق، لكن؛ نود أن نتحدث ضمن احداث ما زالت متعلقة في الذاكرة، ولعل مواقف "المؤتمر الشعبي العام" في العاصمة صنعاء حتى اللحظة هي شُبهة في حد ذاتها ومثيرة للجدل السياسي والشعبي.

هناك حيث اجتمعت أدوات العدوان لتشكيل حكومة جديدة لما يسمى الإنتقالي، كانت هناك أوجه محسوبة على "المؤتمر الشعبي العام"، أعلنوا عمالتهم وخيانتهم وانتمائهم للعدوان على الملاء، وأخذوا نصيبهم من حقائب الحكومة الوهمية.

وهنا في صنعاء قيادة "المؤتمر الشعبي العام" لم تصدر أي قرارا للفصل لمثل هكذا عملاء، من المحسوبين عليهم، بل أكتفوا بالصمت؛ فهناك مثل يمني قديم قال: الصمت علامة للرضى!!

فلماذا لا يقدم "المؤتمر الشعبي العام" في العاصمة صنعاء موقف مُقنع يكون خلاصة لمواقفهم الذي باتت تشبه كثيرا من حياد الأمم المتحدة !! ولماذا نجدهم في كل مواقفهم أوهن من المواقف السابقة!! ومتماهون أكثر مع أدوات الرياض!! ويقدمون الأعذار الركيكية؛ كـوصية عفاش" وغيرها!!

فهل نصت وصية عفاش على مواصلة الدرب في خيانة الوطن واللعب بالمكشوف واستغلال حلم وتحلم الطرف الأخر المنشغل بمواجهة العدوان؟!  هكذا هم، وهذا ديدنهم، وما حدث في اجتماع المرتزقة إلا دليلاً وأضحا على مواقف قيادة المؤتمريون بشكل عام، في الداخل والخارج؛ فهل اقتربت النهايات؟! أم أن لها بداية هي ذاتها النهاية كما حدث سابقا؟!.

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك