اليمن

اليمن / طائراتكم تحت أقدام المجاهدين اليمنيين

564 2020-12-22

 

  هاشم علوي  ||

 

طائرة تجسسية تابعة لدول العدوان السعوصهيوامريكي تم إسقاطها في مديرية مدغل محافظة مارب يوم امس الاول واعلن عن ذلك العميد يحيى سريع الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية.

الحدث يحمل دلالات كثيرة منها أن سماء اليمن لم تعد مباحة للعربدة السعوصهيوامريكي مهما استمرت فالقوات الجوية والدفاعات الجوية اليمنية باتت لها بالمرصاد.

وان اختلفت هذه الطائرة عن سابقاتها من الطائرات الحربية والاستطلاعية والتجسسية فإن الصناعات العسكرية اليمنية تواكب كل مايدخل من أسلحة جديدة في ترسانة العدوان على اليمن.

هذه الطائرة أيا كان إسمها وصناعتها فهي اكثرتطورا من سابقاتها التي دخلت ساحة المعركة وأسقطت بسلاح مناسب لم تكشف عنه القوات المسلحة للان وهذا يعني أن مسارات متطورة وخطوط إنتاج صناعية تواكب الحدث وتعد العدة المناسبة لتحييدسلاح الجو للعدو ومنعه من الاقتراب من الحدود اليمنية واختراق الاجواء اليمنية برمتها فما بالنا بحضوره لتغطية جنود العدوان بالجبهات الذي بات غير مجدي وغير ذو فعالية في ظل شجاعة أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين لاتخيفهم هذه الطائرات ولاتهزلهم رمش او شعرة رأس فهم الذين اسقطوا طائرات ببنادقهم غير آبهين بها وتجسسها واشعتهاالحرارية وصواريخها الذكية.

الجيش اليمني وصل الى مراحل متقدمة من تطوير صنوف قواته وتصنيعه العسكري الذي يخترق الدفاعات المعادية ولاتلحظه الرادارات المختلفة سوى بعد أن يصيب الهدف بدقة سواء كان بريا او بحريا او جويا.

عودة الطيران الحربي لقصف الطائرة التجسسية يدل على ارتباك العدو وخوفه من حصول القوات الجوية اليمنية لتقنيات التصنيع العسكري الحديثة الذي تتميز به الطائرة الساقطة المسقطة.

بعيدا عن التحليلات العسكرية الفنية لمواصفات الطائرة المسقطة والتي يعرف الخبراء خفاياها فإن الطائرة مازال فيها وفي جسدها وفي داخلها مايغري لحملها من ساحة المعركة الى مختبرات التحليل والفحص والتشليح ودراسة حالتها والاستفادة منها ومن خواصها رغم ما احدثه الصاروخ اليمني الذي أسقطها والغارتين التي قصفت بهما.

اكبردلالة على التمكين الالهي ان الطائرة التي تحلق فوق رؤس المقاتلين أصبحت وبعز الظهر تحت أقدام المجاهدين اليمنيين يدوسونها تحت أقدامهم وهذا يشفي صدور قوم مؤمنين ويغيض العدوان وادواته ومرتزقته ومموليه ومصنعي اسلحته كلهم وصناعاتهم وأسلحتهم تحت نعال المقاتل اليمني الشجاع المقدام.

اطلاق الصرخة تتعالى فوق جسم واجنحة الطائرة كما تتعالى فوق افخرالصناعات البرية من احدث الدبابات والمدرعات والاليات التي تحرق بسلاح الولاعة.

اسقاط الطائرة سيمنع دخول نوعيتها ساحة المعركة وسيجعل غيرها من الطيران الحربي في دائرة الاستهداف وهذا ماسيغير معادلات المعارك في كل الجبهات ويفقد العدو خاصية التفوق الجوي ويفقد المرتزقة والعملاء والمستجلبين من الجرأة على الزحف او التقدم لانهم تعودوا على الغطاء الجوي والتمشيط المسبق والاستطلاعي والتجسسي والحربي  المسبق لأي زحف يؤمرون به وعند الهزيمة يتباكون وينوحون ويشكون بأن التحالف البعراني لم يسندهم بغطاء جوي وهم يكذبون لتبرير الهزيمة التي يهانون بعدها من قبل اسيادهم ومشغليهم ومموليهم.

الجيش اليمني يدرك مايفعل ومايجري من خروقات لإتفاق السويد وتحليق عشرات الطائرات الاستطلاعية والتجسسية والحربية كل يوم وقيامها باعمال عدائية وقتالية في سماء مديريات محافظة الحديدة في إنتهاك فاضح لاتفاق السويد الذي مازالت صنعاء تعمل له اعتبارسياسي وانساني رغم الخروقات اكثر منه عسكري وان مايمكن ان يمنع عربدة طيران الحديدة والساحل الغربي بات في متناول المجاهدين في كافة الجبهات وهذا مايستشف من تصريحات وزيرالدفاع اللواء محمدالعاطفي الذي اعلن بدء مرحلة جديدة في تحرير الارض اليمنية وهذا التصريح له أبعادودلالات كثيرة وخطيرة على كل قدم اجنبية دنست ارض اليمن.

اليمن على عتبات مراحل ومتغيرات عسكرية ستذهل العالم المنافق إن لم يفق من غيبوبته البترودولارية.

تحية للابطال المجاهدين من منتسبي القوات المسلحة في مختلف الصنوف العسكرية.

الرحمة للشهداء الابرار

الشفاء للجرحى والعودة للاسرى

والنصر للشعب اليمني الحر الابي المجاهد الصابر المصابر..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك