اليمن

أطفال اليمن في يومهم العالمي: نريد البقاء على قيد الحياة..!


 

إكرام المحاقري||

 

للعام السادس على التوالي وأطفال اليمن يحتفون بيومهم العالمي تحت الركام وبين الأنقاض واليم المعاناة المختلفة، ومابين تعدد للازمات وقصف للطيران ضاعت الطفولة في اليمن بين الدماء المسفوكة والأمراض والأوبئة المصطنعة والتأمرات الدولية!! فأين ميلاد أطفال اليمن بين كل ذلك بالنسبة لحقوق الأطفال؟ وهل يوجد في قاموسهم طفولة يمنية أم أن الحقوق في اليمن حصرت نفسها في زاوية "البترودولار "

(نريد البقاء على قد الحياة) هكذا استقبل أطفال اليمن يومهم العالمي، بشعارات منددة لاساليب "الأمم المتحدة" في التعامل مع حق الطفولة في اليمن،والمتاجرة بمعاناة أطفال اليمن في سوق النخاسة العالمي الخاص "بالأمم المتحدة" والتي قايضت فيه على قيمة معاناة الأطفال مع دول العدوان!! حيث حصرت هذه المنظمات نفسها في قاموس العمالة والإرتهان واستغلال آفات الحروب لمصلحتها الذاتية،واستغلال أبشع الجرائم بحق الطفولة كي تُقيد الجريمة ضد مجهول أو تنسبها لاطراف  ليست إلا مدافعة عن كرامة الوطن، أو سحب تقارير الجريمة بعد قبض ثمنها والتنكر لعواقبها كما حدث في جريمة (أطفال ضحيان) وليست الجريمة الوحيدة لكنها قد تكون الأبرز.

ولتعلق المنظمات الحقوقية في اليوم العالمي للطفولة، صورة لـ (الطفل سميح)  وهو يحتظن جثة والده الذي قُتل إثر غارة وحشية لطيران العدوان، يذرف الدموع ويصرخ بلسان المظلومية مناديا لوالده عله يسمعه أو يعود للحياة!!  وليكتبوا بخط عريض هذا سميح وهذه الطفولة في اليمن!!  فلا يوجد داع للمزيد من التزوير لما يشهده واقع الطفل في اليمن، وليسجنوا ضميرهم الوحشي في زنزانة مع ميزان (طفل الميزان)، والذي هو الأخر قتلته غارات مقاتلات العدوان دون أي ذنب، فـ بأي ذنب قتلت !!

أطفال اليمن يعانون الويلات جراء الحصار، يموتون في كل لحظة جراء الأمراض المستعصية والتي تتطلب سفرهم لدول الخارج لتلقي العلاج المناسب لحالاتهم، لكن!! دول العدوان والعالم الخانع لم يكتف بـ خلق كل هذه المعاناة، بل قاموا بـ إغلاق "مطار صنعاء الدولي" في جريمة سياسية قذرة، يندى لها جبين الإنسانية، ناهيك عن أطفال تلاشت لحومهم وبرزت عظامهم جراء نقص الغذاء، وهاهي المنظمات الحقوقية تتفنن في التقاط الصور البارونامية لهؤلاء الأطفال !! كل هذا يحدث في اليمن، لذلك: لا يريد أطفال اليمن يوم عالميا منافقا ومنافيا للحقيقة، بل أنهم يريدون الحياة لا غيرها .. دعوا أطفال اليمن وشأنهم أيتها "الأمم المتحدة"!!

نعم، لقد تفنن المجرمون في قتل أطفال اليمن ووئدهم أحيا تحت التراب، ونهبوا حقهم في الحياة، وسلبوا منهم أباءهم وأمهاتهم وتركوهم أيتام يتجولون في الشوارع باحثين عن لقمة العيش، وغيرهم تمت المتاجرة بهم من قبل منظمات محسوبة على "الأمم المتحدة" ليكونوا موظفين في شركة التسول العالمية..  لحساب مجهولين!!  وهكذا تستمر حكاية الطفولة في اليمن بين المعانات، وبتر الطفولة، وسفك الدماء، وليهب نار العدوان.

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك