اليمن

عالم جديد..انخراط الأنظمة العربية في الظلام متجاهلة العواقب


 

إكرام المحاقري ـ اليمن||

 

لحظات قليلة تفصلنا عن جديد العالم العربي بما فيه من احداث حَمي وطيسها أمريكياً، وتمدد وجودها إسرائيلياً، وتبرء فيها المتبعون من الأتباع إقليميا، وهكذا..

ولتكن الفاجعة هي ماستكشفه مسرحية ترامب الأخيرة، إما بحق الدول العربية والإسلامية، أم بحق اللوبي الصهيوني نفسه!! وكأن الديموقراطية المزعومة تجسدت حقيقة في نهاية الأمر.

وكأن الدائرة دارت على من أرادها لغيره نار ضارمة، وهو ذاته الكيد الذي عاد أخيرا ليكون سكينا في نحر مخترعوه، وهاهو النهار يعج بظلام دامس حال بين الخونة وبين أسيادهم ممن صنفوهم "بالإرهابيين" مؤخرا، وما مطية اليدومي واعلانه الفصل مابين حزب الإصلاح والإخوان المسلمين لهو أعجوبة في حد ذاته، في قانون الخونة الذين تنكروا لأوطانهم وديدنهم ومن ثم لانتمائهم الحزبي وليس بعيدا أن يتبرأوا من دينهم علنا وقد عملوها مسبقا بطريقة سياسية سلسة.

لاندري ما السبب في اضطراب الأوضاع السياسية في البلدان العربية حال حدوث أي اضطراب سياسيا في أمريكا!! والواضح أن "ترامب" مازال يواصل مهزلته السياسية لكن بعناوين ظاهرها سلام وباطنها تمرير مخطط للوبي الصهيوني في الشرق الأوسط.

فـ ليس من السهل سحب القوعد والجنود العسكرية الأمريكية من المنطقة خلال برهة وجيزة وبـ قرار مفاجئ من البيت الأبيض!! خاصة ورئاسة "ترامب" تُنازع أنفاسها الأخيرة!! بينما يترقب العالم التنصيب الرسمي للمنتخب "جو بايدن".

قد تكون أمريكا لم تعد تتحمل العبئ الإقتصادي للقواعد  العسكرية وماتحتويه من جنود وترسانة عسكرية هائلة، كذلك التواجد العسكري في البلدان العربية، لذلك قرروا سحبها بهدوء، خاصة بعد إفلاس البقرة الحلوب وإعلانهم أخذ القروض المالية من البنوك العالمية.

وقد يكون "ترامب" أراد أن يحسن صورته في أيامه الأخيرة ودخول التأريخ من أوسع أبوابه!! حتى وإن  كانت كل هذه المقاربات حقيقة فلا يأمن مكر العدو إلا الأغبيا!! وليكن محور المقاومة في أتم الجهوزية لأي تحرك عسكري صهيوأمريكي خاصة في الدولة الإسلامية (إيران).

فلتكن الأسباب واضحة والأبعاد متقاربة لكل مايحدث، ففي الوقت نفسه أعلنت واشنطن عن عملية للموساد الإسرائيلي باغتيال ثاني أكبر شخص في تنظيم القاعدة في (إيران) وكانهم يقولون بأن إيران تأوي الإرهابيين ووو.. الخ.

أو يمهدون لذريعة جديدة لشن حرب عسكرية عليها!! ولماذا لايخلوا كل حدث مريب تصنعه "السياسة الأمريكية" من وجود (إيران)، حتى في الحرب العدوانية على اليمن ربطوها رأسا بمحاربة المشروع الفارسي الإيراني في اليمن!!

واستطاعوا تشوية الوجه الإسلامي المناهض لسياسة ومشروع دول الإستكبار في المنطقة، بينما جملوا وجه الغدة السرطانية "إسرائيل" وتمدد سرطانها لكافة البلدان العربية وبقبول معلن من بعض الأنظمة العميلة!! ولكل بداية نهاية وشيكة.. وكانها لحظة البداية من جديد.

·        أخيرا

نعي جيدا خطورة المرحلة، وما تمر به قوى الإستكبار من تخبط سياسي وعسكري، حتى أنهم سئموا من أسلوب الكذب وخلق الأوهام، وتحمل نفقة الخونة سواء في اليمن أو في سوريا أو في العراق، فجميع الخونة خلف مترس واحد يدافعون عن وهمية ديموقراطية اعداء الحرية والإنسانية.

لكن فلتكن الاحداث المتزاحمة منصة تتجسد من قمتها حقيقة الديموقراطية التي تحترم حقوق الشعوب وإستقلالية الدول، ولتكن منصة وعيٍ لمن باعو ضمائرهم ورهنوا السنتهم وربطوا أقلامهم بمصير العدو سواء كأن أم لم يكن.. وهل برآيهم سيكون هناك غدا مشرق للعدو المحتل؟ لهم الإجابة وحرية القرار.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك