اليمن

اليمن/ بعيدها السادس الثورة السبتمبرية...تقدمات متصاعدة وانتصارات حاسمة!!


  ✍/عبدالجبار الغراب ||   ساروا وعندهم الطمئانية, وامتلكوا الثقة, وكم يا خطط رتبوا لها' وافتعال مشاكل وتدابير صنعوها,  وكم من  الأسباب ركبواها فوق بعضها البعض دون أيتها وضوح,  أيادي وخونه بالداخل زارعوهم'  مؤامرات كبيرة تم الاتفاق عليها ' حشود عسكريه غير مسبوقة ,وبأحدث العتاد, وبمختلف السلاح وبكل الإمكانيات الحديثة من تكنولوجيا عسكرية, ودعم لوجستي واستخباراتي, وبتحالف كبير يزيد عن 20 دوله بقيادة عربية , السعودية والإمارات, وبدعم وإسناد أمريكي إسرائيلي, لينفذوا أحقر حرب عرفته البشرية والتاريخ, ليشنوا حربهم على بلاد الإيمان والحكمة يمن القلوب الرقيقة وأصحاب الأفئدۃ اللينة. وهم بذلك نسوا أن اليمن  مقابرها ممتلئه لمن    سعوا وخططوا لغزوها'   وأن اليمن شعبها جبار قاهر للمترابصين به, هويتم الإيمان  عقيدتهم القران وبالمسيرة القرآنيه كانت إنطلاقتهم, وبها تكونت لديهم الثقة, وامتلكوا اليقين, وادركوا حقيقة الأمور, وتلاحموا فيما بينهم, وتعانوا وتكاتفوا ضد عدوهم ,وكانت الولاية لله, ولرسوله وامير المؤمنين سيدنا على كرم الله وجه وللسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي قائد المسيرة القرآنيه.    مغامرات العدوان دخلت بدون وضع الحسابات,  وكانت للمفاجآت حقها في الظهور,  وبعيده عن التصورات والتوقعات التى أذهلت العدوان والأمريكان , ومنذ الوهلة الأولى لإنطلاق عدوانهم وإعلانهم من داخل أمريكا التى اعطاتهم الامر ,ليعلن تحالف العدوان السعودي الإماراتي الضوء للهجوم بالاعتداء وبضرب   يمن الإيمان وأصل العرب ومهد الحضارة العربيه, مثلت لهم اكبر خزى وعار والحقت بهم الخسائر وكشفت عورتهم ومدى ترهل وضعف قوتهم واسلحتهم التى تحطمت أمام رجال رفعوا رايه الجهاد وأعلنوا الدفاع عن الوطن والشعب ضد محتلين جدد, همهم السيطرةوالاستحواذ والاستلاء على الثروات, وتركيع اليمنيين واخضاع قادتهم. تحالف عربي إرعن كل أهدافه أضعاف التلاحم المجتمعي والقضاء الكامل على جميع مقدرات الوطن المختلفة بما فيها العسكرية أولا ولكن الصمود الأسطوري الذي أبداه اليمنيون منذ الشهر الأول لما أسماه التحالف المشؤم العربي السعودي الأمريكي  عاصفة الحزم, تلاشت واندثرت أهدافهم, المعلنة إعلاميا تحت مسمى  دعم الشريعة في اليمن, ليكون هدفهم المخفي هو احتلال اليمن ونهب ثرواته واخضاع قيادته وتركيع شعبه وما جنوب اليمن الا نموذج للتأكيد الحالي  على خفايا أهدافهم والتى توضحت للجميع.  لكن للانتصار رجاله, وللحق أبطاله, ولاستعادة الحرية والاستقلال هدف تم وضعه  و سار عليه السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي في تكوين المسارات الهادفة وتحديدها والسير على التلاحم والاصطفاف والترابط بين الجميع والمواجهة والصمود امام عدو غدار هدفه توضح وبان وانكشف حقيقه أكاذيب وسائل الإعلام التابعه له.   وبفعل الصمود والإصرار هيهات هيهات كانت للعزه والكرامة عناوين عديدة  فتغيرت معادلة موازين القوى   وانكشفت مخططاتهم العدوانية,  وتلاشت جميع أهدافهم المعلنة,  او المخفيه عندما كان بالمرصاد لهم مجاهدين سلاحهم الإيمان بالله, مؤمنين بالنصر الأكيد من الله, لأنهم أصحاب مظلومية عادلة ,هم الجيش واللجان الشعبية, ومن خلفهم شعب عظيم وقياده حكيمه إيمانه قوى واثقه بنصر الله العزيز الحكيم. كان للعدوان العديد من سيناريوهات للسير عليها وفق الكثير من الرؤيا التى من خلالها تم بلورتها على شكل عده مفاهيم ومرتكزات أساسية, وجاءت الصفقات بين المرتزقة والتقاسم للمناطق فيما بينهم تحت وصاية العدوان,  وصخت الأموال للمرتزقه الداعمين لهذه الحرب على بلادهم والذي حظي بتأييد بعض الأحزاب والتى سرعان ما كانت لقمه صائغه وسهله لدى التحالف الذي دعمهم ضد وطنهم , وسرعان ما كان للانقسام نصيبه في البروز والظهور,  فمن مرحبا سلمان وبن زايد الى التخوين وانهم انخدعوا بتعاون العدوان معهم, ولكنهم ما زالوا صاغرين للعدوان وخاضعين لهم,  وواقفين بجانبهم لان هدفهم السلب والنهب وبيع الأرض. -انعطافات كثيرة,  وتقلبات مختلفة, وانتصارات غير مسبوقة في تاريخ الحروب  البشرية الماضية والحديثة, سطرها المجاهدون من الجيش واللجان الشعبية في العديد من العمليات النوعية وفي مختلف جبهات القتال, واستعادة اغلب المناطق التي كانت بيد العدوان ومرتزقته ,وما سوابق البدايات  الأولية  لتحرير العديد من المحافظات, الا لتكمله ما بقى وماهو منتظر للختام وإعلان نهاية وخسارة وهلاك العدوان ومرتزقته  وما آخرها في مأرب الا صوره تأكيد للسير تقدما حتى تطهير كامل البلاد. كل هذه الدلالات ومختلف المواقف وجميع الوقائع كانت لها كامل الوضوح والتاكيدات أننا امتلكنا وعي وإدراك واستلهمنا المعارف واسترشدنا الحقائق ان الله ينصر المستصعفين ضد المستكبرين,  فالدينا سيد علم وقائد ملهم ورجل حكيم استبصر النور بالقرآن واستهدى القين بالإيمان, وعرف الحق من مسيرة القرآن: هو السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي,  وبقياده المجلس السياسي الأعلى نال شعب الإيمان القرار والكرامة والحرية والاستقلال, وبالجيش واللجان حققوا الانتصار وخذلوا وكسروا شوكه العدوانِ المجد والعلو والنصر للجيش واللجان الشعبية,  والخزي والعار لكل من باع شرفه, وخان وطنه, وسعى لتمزيق وتفتيت وحدة أراضية.   والعاقبه للمتقين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك