اليمن

صحيفة أمريكية تكشف سبب قرار الإمارات بإيقاف "معركة الحديدة"


عندما بدأت الإمارات العربية المتحدة معركة الشهر الماضي للاستيلاء على مدينة الحديدة الاستراتيجية اليمنية، كان المسؤولون الإماراتيون واثقين من تحقيق انتصار سريع.

لكن دبلوماسيين إماراتيين ودوليين قالوا يوم الأحد إن تحديات حرب المدن أوقفت الهجوم، ووسط موجة من النشاط الدبلوماسي تهدف إلى وقف الحرب الأهلية المريرة أوقفت الإمارات القتال مؤقتا للمدينة، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز".

وأدت المعركة إلى غضب دبلوماسي دولي كبير بسبب القلق على سلامة سكان المدينة البالغ عددهم 600 ألف نسمة والتهديد الذي يمكن أن يؤدي به القتال إلى تعطيل خطوط الإمداد بالمساعدة الإنسانية العاجلة إلى ثمانية ملايين آخرين في اليمن، وفقا للصحيفة.

وأعلنت الأمم المتحدة أن اليمن أسوأ كارثة إنسانية في العالم. وتمثل المساعدات التي تصل إلى ميناء البحر الأحمر نحو 70 في المئة من الواردات في بلد يعتمد ثلثا سكانه البالغ عددهم 29 مليون نسمة على المساعدات الدولية.

وقال دبلوماسيون على دراية بالعملية إن الضغوط الدبلوماسية على الهجوم بما في ذلك من المسؤولين الأمريكيين ضخت حياة جديدة في اتفاق محتمل لوقف اطلاق النار والسلام.

ولم يُسمح للمسؤولين بالإفصاح إلى وسائل الإعلام عن مزيد من التفاصيل، بسبب حساسية المحادثات الجارية بين مسؤولي الأمم المتحدة والقيادة الحوثية والحكومات الإماراتية والسعودية والرئيس هادي المدعوم ماليا من السعودية، وفقا للصحيفة.

وقالت الصحيفة: "سبب آخر لبطء الهجوم هو أن المسؤولين الإماراتيين قالوا إنهم لا يريدون الدخول في حرب المدن، لأنهم ووكلائهم المحليين غير مجهزين للتعامل مع القتال من شارع إلى شارع.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أعلن أن بلاده قررت وقف حملتها على مدينة الحديدة غرب اليمن مؤقتا، لإتاحة الوقت الكافي للمبعوث الأممي مارتن غريفيث للوصول إلى انسحاب غير مشروط للحوثيون من المدينة والميناء.

وكتب قرقاش، صباح الأحد، عبر حسابه على موقع "تويتر": "نرحب باستمرار الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث للوصول إلى انسحاب غير مشروط للحوثيين من المدينة والميناء، نحن أوقفنا حملتنا مؤقتا لإتاحة الوقت الكاف لاستكشاف هذا الخيار بشكل كامل، ونأمل أن ينجح".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك