دراسات

القوى السياسية المشاركة في الانتخابات /6


 

حسين جلوب الساعدي  ||

 

·        الاثر الاقليمي والدولي.

               

أولاً : المحور الأمريكي وحلفاؤه :وهذا المحور الدولي والإقليمي متمثلاً بأمريكا ونفوذها العالمي وإسرائيل والسعودية والأمارات والأردن ومصر ومن يسير بركبهم .

وهو محور يدعم التيار المدني ويدعو للتطبيع مع إسرائيل وقطع العلاقات مع ايران وتصفية المقاومة ويدعم الإرهاب ويعمل لأضعاف الشيعة والهيمنة على المنطقة ويساند تقسيم العراق ويحاول مسخ الهوية الإسلامية والسيطرة على خيارات البلاد والمنطقة .

وله نفوذ قوي في العراق من خلال التواجد الأمريكي السياسي والعسكري والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني المدعومة والنفوذ السعودي في العراق الذي يعتمد الطائفية في المناطق السنية وشراء الذمم في الأوساط الشيعية والهبات الإماراتية ونافذة الأردن لاحتضان حزب البعث والشخصيات المطلوبة وحمل لعقد الاجتماعات والمؤتمرات والمامرات واختراق آسرائيل  لإقليم كردستان  والجيوش الإلكترونية ومنصات التواصل والفضاءات والأعلام المكثف والمدروس الذي يستقطب ويوجه الجماهير .

ان النفوذ الأمريكي في العراق يعود لحقبة اختلال العلاقة مع النظام الدكتاتوري بعد توريطه بدخول الكويت وإعلان مشروع تحرير العراق من حكومة كلنتون عام 1996 وبدء الاتصالات بالمعارضة العراقية وحتى تمخض عن مؤتمر لندن عام 2002 الذي شارك فيه اكثر القوى السياسية العراقية الكردية والقومية والإسلامية الذي رسمت فيه المعارضة ملامح الدولة العراقية الجديدة في ان يكون العراق جمهورية فدرالية ديمقراطية برلمانية تعددية .

وبعد سقوط النظام الدكتاتوري وإعلان الأمم المتحدة الاحتلال الأمريكي للعراق .

ازداد النفوذ الأمريكي في كل مفاصل الدولة وإدارة المحافظات وكونت علاقات مع الكثير من الشخصيات التي دعمتها في سير العملية السياسية .

وقد رسخت إدارة الاحتلال المحاصصة وحكومة المكونات والنظام الديمقراطي التوافقي وواجهت تحديات وهي في طريقها للهيمنة على العراق .

1-      نفوذ المرجعية الدينية واثرها في تكوين الوعي والإرادة والموقف لدى الأكثرية التي دعت لكتابة الدستور والانتخابات واستطاعت جمع الشيعة في الائتلاف العراقي الذي يحقق الفوز الساحق والأكثرية الفاعلة في البرلمان ليخرج الشيعة عن هيمنتها .

2-      ظهور المجاميع الإرهابية في المناطق السنية وتشكيل اكثر من عشرين فصيلاً مسلحاً لمحاربة الاحتلال والحد من النفوذ الشيعي في إدارة البلد وفعالية تنظيم القاعدة ورواج الفكر التكفيري والوهابي والعنف والتطرف اتجاه الأمريكان والشيعة .

وقد تكبدت القوات الأمريكية الأف القتلى في مواجهة القاعدة والمجاميع الإرهابية .

3-      تشكيل المجاميع المقاتلة والمسلحة في المناطق الشيعية التي ترفض التواجد الأمريكية والاحتلال والتدخل في البلاد وقد خاضت العديد من المعارك الحاسمة في مواجهة القوات الأمريكية .

4-      الرغبة القوية من قبل الحكومة السابقة  والقوى السياسية لأنهاء الاحتلال وإخراج القوات الأمريكية من العراق الذي تحقق عام 2011 في عهد حكومة المالكي.

هذه التحديات جعلت الأمريكان وحلفاءهم في حالة الانسحاب وترتيب الأوراق من جديد وفق برامج ومشاريع وادوات مؤثرة في التأثير على سير العملية السياسية في العراق .

يتبع.

٢٠٢١/٧/٢٦

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك