دراسات

مبحث في الخيانة..الأسباب والآثار والعواقب


سعد الزيدي

 

وسائل التواصل الاجتماعي تنشر الكثير مما يجوز وما لا يجوز نشره، وفيه الغث والسمين ، من هذا تقول أن موظف مرتشي أخذ رشوة من يد مواطن ٢٥ الف دينار وقد لاحظ في يد المواطن أثار صبغ فقال له تعرف هذا يبطل الوضوء.

 موضوعنا اليوم(الخيانة) مع الذين يبالغون في مظاهر التدين والنصح للآخرين وينسون أنفسهم، وهم قد يستحلون تصرفاتهم التي يحرمونها على الآخرين مندفعين بتأثيرات كثرة ورود الشبهات والمبالغة في حب المال والولد والجاه و النساء..الخ   فيستحلون الرشوة بالهدية والزنا بالمتعة الكذب بالمزحة..الخ ، وهذا كله من وراءهِ ضعف الإيمان أو لعل الأقرب للسبب هو ضعف  التقوى وهو خيانة  كبيرة ولا يتوهم أحدكم فيشمله بقوله تعالى  (خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله) ١٠٢ التوبة.

الخيانة كمطلح وكمفهوم إجتماعي تربوي فيه سعة كبيرة وشمولية للممارسات إلانسانية، وبهذه الشمولية تقابل مفهوم مصطلح الأمانة فهما في منطق القرآن الكريم ذات مفهوم أوسع بكثير من المعنى اللغوي يشمل شؤون الحياة الدنيا في الأخلاق والاجتماع والسياسة والاقتصاد ..الخ،من هنا نقراء في تفسير قوله تعالى(يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا اماناتكم وأنتم تعلمون )٢٧ الأنفال تقول الروايات في سبب النزول أن الصحابي أبا لبابة أشار إلى حلقه عندما سأله يهود بني النظير هل  من مصلحتهم القبول بتحكيم سعد بن معاذ وهذه الإشارة كانت تعني القتل  فهبط وحي السماء بأن هذه خيانة لله ولرسوله وللأمانة .

الخيانة

نركز الحديث هنا حول المفهوم القرآني للخيانة كما ورد في مجمل التفاسير ثم نعود لاحقا إلى الفهم المتعمد بأن(آثار الصبغ تبطل الوضوء ورشوة ٢٥ ألف لا تبطل الأمانة)

كنا قد اكدنا بأن وراء هذه الانحرافات من الفهم الخاطئ والمتلون هو ضعف التقوى  قال سبحانه وتعالى(يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا آلله يجعل لكم فُرقاناً ويفكر عنكم سيئا تكم ويغفر لكم والله ذو الفضلِ العظيم) ٢٩ الأنفال أذن العمل السليم أو المرضي يكاد يستحيل بدون التقوى باعتبار الحالة العملية للتقوى دستور عملي .

لذلك جاءت هذه الآية الكريمة من لدن العليم الخبير تؤكد أهمية التقوى وآثارها في حياة ومصير الإنسان وقد بينة الآية أربعة ثمار ونتائج للتقوى(يجعل لكم فرقان أي المقدرة على المعرفة والفصل بين الحق والباطل ،بين الحسن والقبيح.

وهذا دليل من الخالق بان عقل الانسان إذا ما اتقى قادر على التمييز بين الحق والباطل .

وثانيا أن كل كمال هو قبس من كمال الحق وكلما اقترب الإنسان من نور الكمال المطلق سينعكس في وجوده أكثر وبالتالى سيحصل على مقدار أكثر من العلم والمعرفة وهذا الأثر العجيب للتقوى تؤيده الآية ٢٨٢من سورة البقرة(اتقوا الله ويعلمكم الله).

ثالثا  بالتحليل العقلي ندرك العلاقة الوثيقة بين التقوى وآثارها في إدراك الحقائق ،لأن الأجواء الملوثة يصعب فيها التمييز وتختلط فيها الأوراق بينما أجواء التقوى نقية خالية من الادران كالمرءآة الصافية ينعكس عليها كل نور الشمس فتسهل الرؤيا ثم يتبعها التميًز ،فإن أدنى انحراف عن التقوى يسبب نوعا من العمى. 

ورابعا  الذين يراعون التقوى ويلتزمونها في تفكيرهم سيبلغون النتائج الصحيحة أسرع بكثير ممن يهملها في توجهاته ويعتمد على قواه العقلية بدون دستور السماء.وهناك ثمار ايجابيةكثيرة للتقوى والعكس بالعكس .

وهنا أمر يجب الإنتباه إليه لأن الكثير من مفاهيمنا الإسلامية قد تعرضت للتشوية، فأصبح مفهوم الإنسان المتقي هو الذي يكثر من الغسل لبدنه وملبسه ويعتبر كل شيء نجسا ومشكوك فيه ،وينزوي جانبا متجنبا الخوض في الأمور الإجتماعية ويسكت أمام كل مشكلة وبالتالي ينزوي عن الحياة العملية، لا أبدأ لأن هذه التقوى لا تنتج فرقانا بين الحق والباطل ولا حتى وضوح رؤية فيبقى من يعتبر الرشوة هدية....والمنكر حق والحق باطل .

 

اهمية التقوى في تجنب الخيانة

الخيانة اقبح الاعمال وشرٌ الذنوب وتشمل كل فعل خالف الحق  والخاءئن منافق كما ورد في الحديث  (آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب واذا وعد اخلف وإذا أئتومن خان) وان الخيانة لله تعني التمرد على أوامره وخيانة الرسول تعني مخالفة سنته وخيانة المؤمنين في اسرارهم واموالهم وهي المنهي عنها في الآية ٢٧ من سورة الأنفال،،وقد تُختصر بترك الواجبات والمحرمات والأوامر الإلهية فإن من ترك شيئا من الأوامر الإسلامية فقد ارتكب خيانة بحق الله ورسوله والمؤمنين، ونحن هنا لم نتوسع بالمعنى الاصطلاحي حتى يعترض علينا مخالف فهي في اللغة الامتناع عن دفع حق أحد مع التعهد به ،لذا فان اعتناق الإسلام  ومخالفته خيانة ،فكيف إذا كانت هذه الخيانة وانتم تعلمون كما تصرح الآية انفت الذكر.

أي قد يصدر عمل خائن على نحو الخطأ، فإن لم يكن بجهل أو خطأ فكيف بكم وأنتم تعلمون ،من هنا جاء التحذير بالاجتناب عن الإفراط بالشهوات فإنها تلقي اغشية على العيون والأذان فتُرتكب الخيانة.وبعد أن تعرفنا على معنى الخيانة وكيفية الحد من استفحالها بالتقوى.

 نختتم  بالعودة إلى صاحبنا المرتشي بيمينه و العالم الناصح بلسانه، هذا يحدث بسببين ، فكم من أناس يلتزمون بمظاهر العبادة والشعائر الدينية حتى المستحبات وبشدة في أداءها، لكنهم إذا ما ابتلوا بقضية مالية تراهم يتناسون كل ذاك الكم من المعرفة بغض النظر عن الضغوط التي تمارس عليه ،فيحل حرام ويحرم حرام مثل هذا هو في الحقيقة أما  حرامي لبس عمامة كما يقول الفيلسوف الخميني رضوان الله عليه، وهو بذلك قد يعتبر حرامي يجيد مهنته وأما ثور معمم كما قال هارون العباسي في حكاية اختبار أولاده الأمين والمامون.

 مهما يكن حال صاحبنا هذا  علينا نحن مجتمعه أن نشخص بدقة كل حيثيات الموضوع وأن نلتفت إلى المغالطات وأن المراد من التضخيم هو العموم فلا تختلط علينا الأوراق ولا يتشابه علينا البقر ،فيجب ان نُميز بين الحرامي المختفي بالعمامة سوداء كانت أم غيرها ولا يغشنا بأنه يسمى بهذا الاسم أو ذاك او يلقي باللوم على موظفي المكتب هم توسطوا لهذه الشركة او تلك وهم قد خانوا المكتب وغيرها من الحيّل فهو كمن يختفي وراء إصبعه نحن العراقيون نعرف بأن هؤلاء المتصدين مذ سقوط الصنم من منهم حفظ الأمانة كما هي ومن تحايل عليها ومن شهر إفلاسه من نعمة الحفاظ على  الأمانة فهذا الأخير عليه أن لا يتعب نفسه في توضيح آثار الصبغ تبطل الوضوء وقبض ال ٢٥ الف من المراجع  لا تبطل الأمانة .

ونحن العراقيين ننصح أنفسنا بأن لا نكون عون على المفسدة،من حيث ندري أو ندري  فأن الياتها عدة مثل نبالغ في وصف الظاهرة السلبية وندعي بأن لا يستطيع مواطن أن ينجز عمل ما في دوائر حكومية بدون رشوة، أو قد نتساهل في دفع الرشوة أو نسطح الموضوع أو نتساهل مع فلان الفلاني فلا إفراط ولا تفريط.....الخ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك