التقارير

خطاب نصر الله: لنْ ندعْ اسرائيل تنتصر ..ماهي الدلالات ؟


 السفير الدكتور جواد الهنداوي ||

 

              رئيس المركز الاوربي العربي للسياسات  وتعزيز القدرات /بروكسل / ٢٠٢٣/١١/٤ .

 

             كان سيد المقاومة في خطابه  ،كعادته ، واضحاً و صريحاً وصادقاً . بدّدَ الغموض الذي أحاطَ بعملية طوفان الاقصى ، و دحضَ الاجتهادات و التفسيرات التي قيلتْ و كُتِبتْ في متبنياتها ، و أكّدَ على هويتها الفلسطينية ،بل الحمساويّة ( نسبة الى حماس ) ، وذكّرَ الجميع بأسباب الطوفان ! و ماقاله السيد هي شهادات للتاريخ و ذات ابعاد سياسية و قانونيّة .

           أقولُ بأنَّ قلق و حيرة امريكا و اسرائيل اصبحا اكثر بعد سماعهما لخطاب السيد .لماذا ؟ 

ليس لاستخفاف السيد بتواجد الاساطيل البحرية و الجوية الامريكية و الغربية ! وليس لاستعداد الحزب لحرب طويلة و ثقته بالانتصار ! و انّما لما في الخطاب من مواقف و ابعاد استراتيجية . 

لنتعرّف على الابعاد الاستراتيجية للخطاب . 

   أولاً : لم يعّرْ السيد في خطابه اهتمام لمواقف الدول العربية وغيرها ،ولم يأمل خيراً من المنظمات الاممية و الدولية و الاقليمية ، و انّما استدار تجاه الشعوب العربية او الشعب العربي في كل الاوطان ، وتجاه الرأي العام الدولي ، وتجاه حركات و فصائل المقاومة في العراق واليمن ولبنان وسوريّة . أرادَ السيد ان يوصل رسائل للجميع مفادها ،بأنَّ قضّية فلسطين لم تعّدْ قضيّة الامم المتحدة او الدول العربية ، وانما قضية حركات و فصائل المقاومة ، وقضية الشعوب العربية . قال السيد ،للذين يجيدون قراءة ما بين السطور ،بأنَّ شعب فلسطين و غّزة ، وفصائل و حركات و محور المقاومة هّمْ الذين يتحكمون بمصير فلسطين ! 

ثانياً : لم يجنحْ السيد في خطابه الى المهادنة و السلم ، ولم يعلنْ الحرب ، وتركَ الابواب مفتوحة للمنازلة ، وتوقيتها ( توقيت المنازلة ) ، وحسم أمرها مرتبطٌ بما يجري في غزّة ، وترك رسالة واضحة جداً مضمونها وهو " لن ندعْ اسرائيل تنتصر" ! 

هذا هو مضمون الخطاب ، وهو التزام لمحور المقاومة ،صُرّحَ به على لسان السيد حسن نصر الله ، وهذا المضمون او الالتزام يعني وجود تنسيق وتواصل يومي فاعل و مؤثر بين قيادة حزب الله وغزّة ! 

" لن ندع اسرائيل تنتصر " يعني باستعداد حزب الله الذهاب ابعد في المعركة مع العدو في شمال فلسطين ،حين تطلبُ منه المقاومة في غزّة ذلك . 

ثالثاً: خاطبَ السيد امريكا و اعتبرها مسؤولة عن المجازر البشعة التي ترتكبها إسرائيل ، وهو مُحقْ جداً في ذلك . و اشادته بانخراط المقاومة في اليمن و في العراق وفي سوريّة ضد القواعد الامريكية تعني الرّدْ المناسب لجرائم الابادة التي تُرتَكبْ بحق الابرياء من المدنيين .

رابعاً: عملياً ،حزب الله و فصائل المقاومة في حرب مع اسرائيل و امريكا ، و وتيرة هذه الحرب تزداد باضطراد ، و مرهونة بتطورات القتال البري في غزّة ، لن تكْ ضرورة و لا فائدة من أنْ يعلن السيد في خطابه ، الحرب على اسرائيل . 

أطّنُ بأنَّ قلق امريكا و اسرائيل اصبح ،بعد خطاب السيد ،اكثر مما كان قبلهِ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك