التقارير

العراق يمتنع عن التصويت لصالح قرار وقف النار في غزّة .خطأ دبلوماسي ام تعبير عن موقف ؟


 

السفير الدكتور جواد الهنداوي ||

·        رئيس المركز العربي الاوربي للسياسات وتعزيز القدرات في بروكسل

 

تبنّت الجمعية العامة للامم المتحدة المشروع العربي لهدنة انسانية و وقف اطلاق النار في غزّة في قرارها الصادر يوم  ٢٠٢٣/١٠/٢٧ .والقرار نالَ تصويت ثلثي اعضاء الجمعية العامة ، بواقع ١٢٠ صوتاً ، وحظي بموقف عربي موّحد بأستثناء امتناع تونس و العراق عن التصويت لصالح القرار .

مفاجئاً كان موقف العراق بالامتناع عن التصويت لصالح القرار ،لاسيّما عنوان مشروع القرار هو " هدنة انسانية في غزّة و وقف لاطلاق النار " . اي للمشروع بعد انساني اكثر من ايَّ معيار آخر . وَمَنْ صوّت ضد القرار ،بطبيعة الحال ،مندوب الكيان المحتل ، ومندوب امريكا ، و من يساندهم و يعزّز ارتكاب جرائم الابادة التي يرتكبوها بحق المدنيين في غزّة . في ضوء هذا البعد الانساني للقرار ، ونظراً لهدفه و موضوعه ( هدنة و وقف للقصف الوحشي و ارتكاب جرائم ابادة ، وممرات انسانية ) ،تسقط كل الاعتبارات السياسية و الذرائع الاخرى والتي قد تكون حائلاً  للتصويت على القرار.

ليس معقولا و مقبولاً تفسير موقف العراق لأنَّ القرار يتضمن حّلْ الدولتيّن ،او لأنَّ التشريع العراقي يجّرم التطبيع و الاعتراف بأسرائيل ، او لأنَّ القرار يدين حماس !

موضوع القرار ليس الاعتراف او عدم الاعتراف بالكيان المحتل ،كي يمتنع العراق عن التصويت ! موضوع القرار ليس حَّلْ الدولتيّن ،كي يمتنع العراق ،حتى ولو وردَ في القرار عبارات او اشارات تدّلُ على حّلْ الدولتيّن !

كما ان موقف العراق الرسمي ازاء القضية الفلسطينية هو  مطابق لما تتبناه السلطة الفلسطينية ،وما جاء في مبادرات السلام التي طرحتها المملكة العربية السعودية ،وتبنتها الجامعة العربية.

كما تجدر الاشارة بخلو القرار من ادانة لحماس ، ومنظمة حماس اصدرت بياناً ترحّب بالقرار !

وبغض النظر عن كُلِّ ما ورد اعلاه ،كان ينبغي ان لا يتبنى العراق موقفاً يصّبُ او يتماشى مع الموقف الاسرائيلي و الامريكي ، وهما في ذروة ارتكابهما لجرائم ابادة و جرائم ضّدَ الانسانية ، و استهتار علني بالقانون الانساني الدولي وبميثاق الامم المتحدة . وما دعاني الى استخدام كلمة " استهتار " هو ما فعله،  في جلسة سابقة للامم المتحدة ،مندوب اسرائيل ،حين مزّقَ قرار مجلس حقوق الانسان ،التابع للامم المتحدة ، والذي يدين اسرائيل لجرائمها ،حيث اعتلى المندوب المذكور منصّة الامم المتحدة ، ومزّق ، امام اعضاء الجمعية العامة للامم المتحدة ، القرار .

 كان ينبغي على مندوب العراق الآخذ بنظر الاعتبار الاجماع العربي المؤيد والمتبني للقرار ،والتصويت له بسلاسة ، دون اجتهاد و تفسير .

كان ينبغي على مندوب العراق أنْ يأخذ موقفه وفقاً لارادة الشعب و تعبيراً عن ارادة الشعب .

كان ينبغي على مندوب العراق ،التشاور ،قبل التصويت عن سلامة و دقّة التوجيهات التي أُرسلت اليه من الوزارة ، والتأني والتأكّد من انها ( التوجيهات ) تعبّر عن موقف العراق حقاً!

على الدبلوماسي في المحافل الدولية انَّ يدرك استحالة ترميم تداعيات و اثر الكلمة اذا أُلقيت ، والموقف اذا تّمَ تبنيه !

ما فائدة التصحيح والتبرير ( الخاطئ ) ،بعد ان تّمَ تبني القرار من قبل الامم المتحدة ، وبعدما أُدرِجَ موقف العراق في قائمة الممتنعين عن التصويت لصالح القرار .

أملنا كبير بتجنب هذه الاخطاء الجسيمة ، والتي تضع الدولة في موقف سياسي حرج امام الشعب و امام الانسانية و التاريخ .

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك