التقارير

الأرض لأهلها الأصليين والإحتلال إلى زوال


 

✍️ *د. إسماعيل النجار ||

 

·        سايغون كابول بغداد بيروت فلسطين

بالتَدرُج التكتيكي وبالرؤيَة المنطقية الحكيمة آثار الأقدام المتزاحمة للإلتحاق بالمقاومة والتحشيد العسكري لطرد المحتلين عن بلادنا بَدَت تظهر للعيان،هذا  إذا كان مَن يُدَقِق صاحب بصيرة، وخصوصاََ أن سلسلة الهزائم المتلاحقة لقوى الإستكبار والإستعمار بَدَت طويلة جداََ وقد لا تنتهي بالمستقبل القريب حيث أن مشوار ذُلُّهُم وخيباتهم  سيكون طويل جداََ بينما تظهر من خلفهم بكل مكان تواجدوا به  آثار أقدام الرجال اللذين يتتبعون أثرهم حتى يتم جلاء آخر جندي من جنودهم وآخر مستوطنٍ  من مستوطنيهم ونرى عملائهم يهرولون خلفهم متعلقين بأستارهم لأجل نجاتهم بأنفسهم.

**طيف الشهيد القائد عماد مغنية المتمثل بعشرات الآف المقاتلين سيطاردهم حيثُ كانوا وحيثُ وُجِدوا، ومن البعيد القريب من داخل الجليل يقيس المستوطنون وحُماتهم من الجنود المسافات ويضعون التقديرات كم من الوقت سيكون لديهم للفرار نحو البحر قبل أن يطبق حزب الله عليهم.

العِبرَة لِمَن إعتبَر؟

والقدرة لِمَن أعتمَد على الله وقَرَّر،

وعندما يكون الهدف واضحاََ وجلياََ لا يمكن للنصر إلَّا أن يكون حليفاََ لهم.

**أميركا غَزَت فيتنام وخاضت حرباََ لعشرة الآف يوم وخرجت مهزومة ذليلة في سجلاتها أسماء خمسون الف قتيل وأربعمائة وخمسون الف جريح ومعاق ومهزوز نفسياََ وأكثر من سبعة الآف مفقود، وعشرات الآف القطع العسكرية المدمرة والمحروقة تاركةََ خلفها عشرات الالآف العملاء طعاماََ للكلاب (وأنتصر أصحاب الأرض) .

**غَزَت واشنطن أفغانستان وبعد عشرون عام خرجت مدحورة ذليلة تاركةََ خلفها عشرات الآلاف من العملاء، وامتلئت سجلاتها بأكثر من ستة الآف قتيل من بين جنودها وجنود قوات التحالف الدولي والاف الجرحى ومبلغ الف مليار دولار من الخسائر المادية (وانتصر أصحاب الأرض.)

**غَزَت الولايات المتحدة الأميركية العراق عام ٢٠٠٣ وعاثت فيه خراباََ ودماراََ لكن بهمة رجاله ومقاومته البطلة إنهزَم المشروع الأميركي فيه وها هو يلملم أشلائه مع ذيول الخيبة ويتهيء للمغادرة والرحيل وفي كل يوم يستجدي الأمان (وسينتصر اصحاب الأرض)

وغداََ سترحل واشنطن من المنطقة برمتها ومن بيروت ومن كل مكان ولن يبقى للكيان الصهيوني أي أثر بعد أن يطبق رجال الله عليهم كما يطبق الأسد على الفريسة.

إننا مبصرون وواعون لما يدور حولنا ومن ما يجري ومتأكدون من النصر وأن موسم جفاف الإنتصارات قد وَلَّىَ والسبع العجاف أصبحت خلفنا والقادم من السنين هي سنين خير،

سنين البقرات السمان التي لن تأكلها سنينٍ عجاف بعد اليوم، وبدليل أن اليمن ينتصر وقريباََ جداََ سنرىَ قائدنا السيد عبدالملك الحوثي يعانق أشقائه السيد حسن نصرالله واللواء إسماعيل قآني، وقادة الفصائل المجاهدة في فلسطين والعراق سنراهم جميعاََ رافعين القبضات في حارة حريك وفي صنعاء.

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك