التقارير

فوز المحافظين المؤكد في إنتخابات الرئاسة الإيرانية أول رَد على إغتيال الجنرال سليماني


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 سبعة مرشحين للرئاسة الإيرانية بينهم خمسة محافظين وإصلاحِيَين تداولت أسمائهم وسائل إعلامٍ إيرانية ووكالات أنباء تصدَّرَ المشهد بينهم رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، والأمين السابق لمجلس الأمن القومي سعيد جليلي،

ويوم أمس كانت اول مناظرة تلفزيونية بينهم على الهواء مباشرَةََ من طهران،

تمَيَّز كُلُ واحدٍ منهم بثقافة سياسية مختلفة عن الآخر حتى بين المحافظين أنفسهم، وتبادلَ الأطراف المتناظرة الإتهامات والتهديدات بالمقاضاة، تحت سقف القانون والأصول المتعارف عليها سياسياََ في الجمهورية الإسلامية الإيرانية،

وللإنتخابات الرئاسية الإيرانية نكهة خاصة في الحياة السياسية للشعب الإيراني المثقف والذي يعرف جيداََ ماذا يريد ومن سيختار حتى لو إختلفت التوجهات بين إصلاحي ومحافظ، لأن مصير البلاد بنظر الإيرانيين سيكون مرتبطاََ بسياسة الرئيس العتيد لأربع او لثمان سنوات قادمة على الأكثر، لذلك تَجِد أغلبية المثقفين في إيران يقفون على قاعدة ثابتة من مواصفات الرئيس وتاريخه الثوري وبرنامجه السياسي المقبل.

ولأن الشعب الإيراني لا يختار عاطفياََ ولا عشوائياََ ولا يتردد عن الذهاب الى مراكز الإنتخابات للإدلاء بصوته فإنَ نِسَب التصويت دائماََ ما تكون عالية في إيران وتتجاوز ال٦٥٪ في أغلب الإنتخابات التي جَرَت بالماضي وخصوصاََ أن هذه الدولَة فَتِيَة وتصل نسبة الشباب فيها الى أكثر من ٧٠٪ وتعتبر تقريباََ من بين الدول الخمس الأوائل بالشباب في العالم.

المحافظين سيدخلون القفص الذهبي الرئاسي وهذا الأمر محسوم، لأن إنتخاب رئيس جمهورية محافظ سيكون برأي الناخبين الرد الأول من الشعب الإيراني على إغتيال الجنرال قاسم سليماني، والعالم النووي محسن فخري زادة،

وغير ذلك بنظر المراقبين والمتابعين يعتبر تراجعاََ أمام وحشية أميركا وإسرائيل وسيشجعهم لتكرارها مرة أخرى وأخرى لمنع وصول المحافظين الى الحكم وسيُعتَبر الإغتيالين إنتصار لأميركا وإسرائيل قد مَرَّ من دون أي رد شعبي إيراني.

لذلك سيكون وصول المحافظين رداََ أولياََ بعد أن يصل السيد ابراهيم رئيسي الأوفر حظاََ الى كرسي الرئاسة ويبلغهم رسائل طهران الثانية من رفاق درب سليماني وزادة.

إيران تنتخب

إيران تنتصر

 

✍️ * د. إسماعيل النجار/ لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك