التقارير

* هل نجاح مفاوضات فيينا والتقارب السعودي الإيراني سيعزلان إسرائيل ؟!


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 وأخيراً رَتَّب جو بايدن أوراقه الدولية على طاولة مكتبه البيضاوي، وأصطَفَّت الأولويات حَسَب التراتبية الإقتصادية والعسكرية والأمنية والسياسية، فتقدمَت أولويات المواجهة الأميركية الإقتصادية مع الصين، تَلَتها المواجهة السياسية مع روسيا،

فقررت واشنطن إزالة العقبات التي تحول دون تفَرُغها الكامل لهاذين الملفين والمتمثلة بالخروج من الملف النووي الإيراني، فقدَّمَ بايدن التهدئة معها على الصدام وأعطى تعليماته للوفد المفاوض بوجوب الإسراع بالحل، وتوجيه شركائه السعوديين وغيرهم بتغيير لهجة التصعيد مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وإستبدالها بطروحات سياسية سلمية وَدودَة تُبَرِّد الأجواء بين الطرفين وتُرَطِبها، كما دعا للتهدئة في اليَمَن وليس إلى وقف إطلاق نار شامل ونهائي يشمل رفع الحصار وإعادة الإعمار والدعوة الى حوار يمني يمني سياسي،

فسارع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى إجراء حوار تلفزيوني بثته محطة أل LBCI السعودية دعا خلاله (الدب الداشر) جارته إيران إلى التفاهم مع المملكة وأكدَ على مصالح البلدين المشترَكة، فقابلت إيران تحيته بأحسن منها وصرَّحَت عبر الناطق بإسم الخارجية الإيرانية بأنها دوماً كانت السبَّاقة في الدعوة لهذا الحوار وحل الخلافات من خلال التفاهم بين البلدين  وشددت الخارجية على ضرورة إحياء مبادرة هرمز للسلام والتعاون مع جيرانها العرب.

**بايدن هَدَفَ من خلال ترتيب أولوياته إغلاق عدة نوافذ تدخل منها الرياح الى البيت الأبيض كالملف النووي وإعادة التموضع والإنتشار في المنطقة ومسألة الإنسحاب التدريجي من أفغانستان، لكي يتسنَّى له الوقت الكافي للتصدي للتمدد الروسي في الشرق،

والتحدي الإقتصادي الصيني الكبير لها وفرض واقع جديد في بحر الصين الجنوبي من أجل إشغال بكين لسنوات طويلة وإبعاد شبح السيطرة الإقتصادية لها على الأسواق العالمية.

**خطوات أميركية لَم تُرضي ولَم تُقنِع شريكتها الإستراتيجية إسرائيل، التي إعترَضَت علناً على مسألة التقارب الأميركي الإيراني في الملف النووي وأعتبرته خطوة خطيرة تصُب في مصلحة طهران السياسية تعطيها دفعاً كبيراً بإتجاه إعادة بناء ذاتها مالياً وإقتصادياً والتمدد أكثر في منطقة الشرق الأوسط من خلال دعم الفصائل والقوى الموالية لها مادياً كحزب الله وحماس وغيرهما جَرَّاء البحبوحة المادية التي ستنعَم بها الجمهورية الإسلامية نتيجة رفع العقوبات عنها وسينعكس الأمر أيضاً على دمشق شريكة طهران الإستراتيجية في الصراع معها وهذا أمر تنظر إليه تل أبيب بعين الغضب كونها تعاني من طَوق صاروخي مُدَمر لكيانها، حاولت منع إكتماله ووصوله الى الضفة الغربية من خلال تعطيل الإنتخابات النيابية الفلسطينية التي كانت مقررة الشهر المقبل والتي كانَ من المؤكد فوز حلفاء إيران فيها وتشكيل حكومة وانتخاب رئيس للسلطة معادٍ لها قد يقلب الطاولة وينسف المفاوضات برمتها بعد إن أصبحت السلطة الفلسطينية واقعاً مُرَّاً على أرض فلسطين يصعُب حَلَّها وعودة إحتلال الضفه والقطاع لما يترتب على هذه الخطوة من مخاطر قد تشعل حرباً تنتهي بزوال إسرائيل.

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك