التقارير

لماذا يعتقل أمن الحشد في العراق قادة فصائل موالية له ولا يقترب من الخَوَنَة الحقيقيين في المؤسسات الأُخرَىَ؟!


 

 

🛑 ✍️د. إسماعيل النجار||

 

♦ منذ سنتين او أكثر ومخطط تفتيت الحشد الشعبي العراقي يتم العمل عليه على قدمٍ وساق، حيث بدأت أوساط أميركية تطالب بِحَلِّهِ وضَمِهِ الى الجيش وتذويبه في قطعاته! ثم بدأت حملة إعلامية شعواء مَوَّلتها السعودية والإمارات وتقودها الولايات المتحدة الأميركية بهدف خلق شرخ بين الحشد والجماهير العراقية ساهَمَ فيه مسؤولون عراقيون كبار ورفيعي المستوى من داخل الحشد وخارجهِ.

 

♦ أول الغيث كانَ جيش المؤمَل الفصيل الذي يسمى لواء ٩٩ في الحشد الشعبي، وقائده سعد سوار فتَمَ اعتقاله لأشهر، وثم تابعوا بلواء ابو الفضل العباس وبإعتقال امينه العام الشيخ أوس الخفاجي، حيث لُفِّقَت لهم تُهَماً مَيمَنَة وميسَرَة،

[ وبالأمس كان اعتقال أمين عام سرايا الخرساني علي الياسري ونائبه حامد الجزائري، والظاهر أن السُبحَة ستَكُر، وخصوصاً أن الوحدات التابعة للعتبات المقدسة بدأت تتململ وتهيء نفسها للخروج من الحشد تحت مسميات عدة وحجج واهية؟

[ ولكن في الحقيقة كل ما يجري يصب في خانة تفكيك الحشد وضرب القوة التي قسمت ظهر داعش وأخافت دول الجوار وشكلَت خطراً حقيقياً على التواجد الأميركي وحلفائهم الأوروبيين في العراق؟

 

♦️ هنا يوجد سؤال يطرح نفسهُ وهو : مَن هُم المتواطئين من داخل الحشد نفسه على وجود الحشد وبقاؤه متماسكاً قوياً؟

[ هل الفصائل الغير متفقة والمتنافسة لها دور؟

[ أم أن هناك مَن يعمل على تفكيكه من الداخل بتواطئ مع أميركا ويرتدي لبوس المقاومَة؟

🔖 من المؤكد أن كلمة السر موجودة في رؤوس أكثر من قائد في العراق؟

[ ولكن مَن المستفيد من تفتيت قوة عراقية عُظمَىَ غير ألأعداء اللذين لا يريدون للعراق أن يكون قوياً وموحداً،

[ أيضاً أعداء المرجعية أو المتضررين من سطوتها على القرار الشعبي العراقي الجامع، وسيطرتها على العتبات المقدسة التي نشُك أنها واحدة من أهم أهداف التصويب على الحشد والمرجعية من أجل السيطرة عليها طمعاً بها  لأنها تعتبر نبع من الذهب، والعملة الخضراء؟ بما يوازي موارد الدولة العراقية ليتم تقاسم السيطرة عليها وتقاسم مواردها فتغنيهم عن مَد اليَد للخارج.

♦️ كل شيء مُتَوَقع ولكنه يصب في خانة خدمة الأعداء اللذين يتربصون في العراق شراً ويسعون لتقسيمه الى دولاً ثلاث تُفقِدَهُ وِحدَته وقوته وهيبته، سيكون إقليم كردستان الأقوى والسيد فيه، في الوقت الذي تشكل فيه حكومة الإقليم اول خطر إستراتيجي على وحدة العراق ودول الجوار قبل إسرائيل.

 

♦ الكاظمي قدَّم لأمريكا وإسرائيل خلال اشهر قليلة ما لم تستطع أن تقدمه دوَل الخليج وداعش مجتمعين،

والنزاعات بين الفصائل تشكل نقطة قوة لأعداء العراق ونقطة ضعف للحشد وقوته،

[ ناهيك عن تموضع قادة كبار في العراق ينامون رؤوسهم في بغداد وأقدامهم في الرياض وأبو ظبي وأهمهم عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة العراقي.

 

♦ يبدو أن السيناريو اللبناني قد بدءَ تنفيذه في العراق، فكنا السابقون وأنتم اللاحقون؟ فطلائع تنفيذ سيناريو لبنان في العراق بدء ومنذ إسبوع بالتلاعب بسعر صرف الدينار مقابل الدولار بإيعاز أميركي سعودي كهزَّة عصا للمسؤولين فيه عَلَّهم يفهموا الدرس اللبناني أو النموذج اللبناني من العقوبات، وفي حال تعذر ذلك عليهم وأصَروا فأن الأمور ستسير في بلاد الرافدين كما تسير في وطن الأرز على قدمٍ وساق،

[ لكن هناك الكثير من علامات الإستفهام هو مواقف الكُتَل النيابية الموالية لإيران جميعها دون إستثناء،

🔖 وخصوصاً أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يكاد يدفن العراق حياً ويمهد للتقسيم أو لعودة حزب البعث للحكم،

[ وكل شيء سار كما تشتهي أميركا وإسرائيل وسط صمت مطبق من الفصائل الإسلامية،

[ من ناحية التشكيلات، والاعتقالات ونوعيتها، واطلاق سراح بعض الارهابيين، وتوظيف بعثيين في أماكن حساسة، وغض النظر عن بعض وسائل الإعلام ذات النفس الصهيوني، وقبول المئات من غلمان السفارة الأميركية في شوارع بغداد وساحات التخريب في الكلية الحربية وهؤلاء زُرِعوا لكي يقوموا بعد عشرين عام بتغيير النظام إذا لم يكن كما تريد اميركا وإسرائيل، وغض النظر عن زيارة وفود عراقية لتل أبيب وعدم مسائلتهم وتم فضحهم من قِبَل وسائل الإعلام الإسرائيلي! ناهيك عن دعم حكومة اقليم كردستان التي تنفرد وتجاهر بعلاقتها مع اسرائيل وتبيع النفط لها من دون العودة الى بغداد!

جريمة حقيقية كبيرة ومنظمة تُرتَكَب في العراق على مرأى ومسمع المقاومة العراقية.

 

♦ الوِحدَة الوِحدَة قبل فوات الأوان وقبل أن يصبح الندم غير مُجدي وغير نافع.

 

♦ ✍️ د. إسماعيل النجار..

     لبنان[18/12/2020]

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك