التقارير

أرقام وحقائق ملفتة عن الاهتمام بالتعليم في ايران


 

د.محمد العبادي ||

 

اعترف مسبقا ان موضوع التعليم في ايران واسع جدا ، ولذا فإن هذه السطور هي (غيض من فيض) ، واشير إلى ما تيسر ذكره عن هذا الموضوع بهذه العجالة .

لقد اهتمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتعليم ، ورسمت خططها المستقبلية لتعليم الأجيال، وحصلت طفرات كبيرة في المجالات العلمية المختلفة حتى ان قائد الثورة أعلن تأييده المطلق للنهضة العلمية وأنه لن يتراجع عن دعم تلك النهضة قيد أنملة .

لقد صرف المجلس الأعلى للثورة الثقافية مئات الساعات في سبيل التنمية الثقافية والعلمية لهذا البلد الأمين ، وانتخبوا أفضل الأساتذة والإداريين لرئاسة الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية للوصول بها إلى  الأهداف المنشودة.

ليس معنى هذا أن ايران لم تواجه الفشل والاخفاق في رحلتها وكدحها العلمي ، وإنما لديها إصرار على تحويل الفشل إلى نجاح ، وتجاوز العقبات التي تقف حجر عثرة في طريق النمو العلمي المستمر .

لقد اهتمت ايران بالعلم ، فمضافا إلى الوزرات المعنية بالعلم والثقافة مثل وزارة التربية ووزارة التعليم ( العلوم) ، وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، تم انشاء وظيفة المعاون العلمي للرئيس ، وترتبط بها مئات المؤسسات العلمية والشركات التطويرية والمهنية وتضم خيرة النخب العلمية ، وفي كل سنة تقيم هذه المعاونية مؤتمراتها وندواتها العلمية ، وتقيم ايضا هذه المعاونية معارضها السنوية،  وتعرض نتاجاتها وانجازاتها العلمية وتتعاقد مع الوزارات والادارات المختلفة لتقديم جهودها ومساعداتها .

في ايران وحسب تقرير مؤسسة البحوث والتخطيط في وزارة العلوم يوجد ( 2468) جامعة ومعهد فني أو مركز حرفي ، وسهم الجامعات العلمية والتطبيقية من العدد المذكور يبلغ (953) جامعة ، أما المعاهد الفنية والمراكز الحرفية فتبلغ أكثر من (١٧٠) معهدا أو مركزا حرفيا، هذا مع العلم ان هناك جامعات أخرى أهلية تعتمد على النفقة الخاصة ، هذا ماعدا المؤسسات العلمية والتحقيقية التي تحتاج إلى موضوع آخر.  وتنتشر هذه الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية على (٣١)محافظة .

وتحتل أكثر من (٤٠) جامعة ايرانية مراتب متقدمة وفقا لتصنيف شانغهاي واليونسكو .

ما يلفت النظر هو اعداد طلاب الجامعات الذين يدرسون فيها ،حيث ان عدد الطلاب قد تجاوز (٤ ) مليون طالب لمرحلة الليسانس .

ما يلفت النظر أكثر هو عدد طلاب الدراسات العليا ؛فحسب إحصائيات سنة ٢٠١٨م  ان عدد طلاب الدراسات لمرحلة الماجستير يبلغ (398117) طالبا. اما طلاب مرحلة الدكتوراه فيبلغ (71286) طالبا.

وتجدر الإشارة إلى ان ( بعض)  الجامعات تشترط على طلاب الدراسات العليا ان تكون بحوثهم التي يكتبونها في الفصل الدراسي قابلة للطباعة والنشر في المجلات التخصصية.

من الملاحظات التي شاهدتها عن حس مباشر ان ايران تهتم بالنخب العلمية والثقافية ، وتحتضنهم وتوجه لهم دعوات للمشاركة والحضور في المؤتمرات والمهرجانات والندوات العلمية ، وايضا تفتح لهم أبواب مؤسساتها ومراكزها العلمية والثقافية من أجل الاستفادة من امكاناتهم وطاقاتهم.

ان هذا التوجه والنمو العلمي لم يأت اعتباطا ، وإنما جاء نتيجة للاهتمام المضطرد بالعلم ورسم الخطط العملية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى والتي تتكفل في إنعاش الحياة وازدهارها :

العلم يبني بيوتا لاعماد لها * والجهل يهدم بيت العز والكرم

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك