التقارير

هل أسهمت كورنا في تنفيذ مشروع الشعاع الأزرق الماسوني؟

3679 2020-09-29

 

متابعة ـ عمار الجادر||

 

قالوا في الأمثال أن “البعرة تدل على البعير”وأن “الخطوة تدل على المسير”،ويقيني أن مثل هذه الأمثال لم تأت عبثا هكذا لملء فراغ لغوي أو إشغال الناس في عملية تفكير ربما تهدف لإضاعة الوقت،فالغرب المتقدم علينا في كل شيء- يقوم بنفسه بتقديم الأدلة على مشاريعه ضدنا ولكننا لا هون في العبث وما نزال ننتظر”غودو”- وأعني بذلك الغرب المتصهين الذي تنخره الماسونية حتى العظم.

مؤخرا أظهروا لنا عملة إليكترونية أسموها “بيتكوين”وروجوا لها وطرحوها للتداول،كما قرأنا كثيرا عن مشروع علمي خبيث إسمه مشروع “هارب السري”،الذي يتحكمون من خلاله بالطقس وبمزاج البشر وبالمطر،وها نحن نعيش أكذوبة كبرى مرعبة أطلقوا عليها “جائحة كورونا-كوفيد 19″،وروجوا من خلالها إلى العديد من القضايا ،التي لا يعرف الكثير منا عنها شيئا وخاصة ما يتعلق بالأهداف،مثل النظام العالمي الجديد والشريحة الكونية وصاحبها “بيل غيتس”.

تبين لنا كباحثين أن هناك مشروعا صهيو-ماسونيا آخر لترتيب أوراق العالم الجديد الذي يتحدثون عنه،وهو مشروع “الشعاع الأزرق”،الذي سيقضى على الأديان السماوية،ويؤسس للعالم الماسوني الجديد،وربما يسارع المطبعون العرب من خلال إندلاقهم الفاضح في الحضن الصهيوني، إلى إيجاد مكان لهم في العالم الماسوني الجديد ،ليكتب عنهم أنهم من المؤسسين ،خاصة وأنهم أصلا ينتمون للماسونية.

ما هو مشروع الشعاع الأزرق؟

هذا المشروع هو من أخطر مشاريع الصهو-ماسونية ،ويهدف إلى القضاء على السيحية والإسلام ولاحقا اليهودية والتشكيك بالتعاليم السماوية ،وكذلك خلق ظواهر غريبة وصور وموجات وأصوات توجد في فقط في عقولنا فقط،وتم استخدام هذه التقنية في حرب الخليج الثانية “العراق والكويت”شتاء 1991،وكان الجنود العراقيون يخيلون انهم يرون دبابات وطائرات ضخمة ويسمعون أصواتا مرعبة فينسحبون من أرض المعركة.

يقوم الموضوع على سحر العيون ،وبدأ المشروع عام 1983 وجرى استخدامه للمرة الأولى في حرب الخليج الثانية،ويهدف كما أسلفنا إلى الغاء الأديان السماوية والهوية الوطنية ،وتفكيك المجتمعات والعائلات والقبائل والعشائر وخلق عملة اليكترونية موحدة ،وجيش عالمي موحد وشرطة عالمية موحدة ووزارة عدل واحدة،وثقافة واحدة ،ولن يتم ذلك طبعا إلا بالقضاء على المؤمنين بالله.

لن يكون هناك أعياد دينية مثل الفطر والأضحى والفصح وغير ذلك ،وسيتم هدم الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية أولا،وسيتم إلغاء القرآن الكريم والصليب للتخص من كل ما يهدد الصهيونية والماسونية .

ونتيجة لهذا المشروع وتقنياته فإننا ربما نرى السيد المسيح شخصيا وهو ينزل من السماء، أو نرى أمه البتول الطاهرة مريم العذراء،أو الأمين جبرائيل ،أو ربما نرى أيضا مخلوقات فضائية .

يعد مشروع هارب السري أحد أدوات مشروع الشعاع الأزرق،فهم ومن خلاله سيعملون على إحداث الزلازل والبراكين لهدم الأماكن المقدسة ،تمهيدا لنزول المسيح الدجال الذي ينتظره الصهاينة والماسونيون كونه المخلّص بالنسبة لهم ،كي يسيطر على العالم.

معروف أن الماسونية تعد نفسها فوق الأديان ومن بينها اليهودية ،ومع ذلك فإنهم يستغلون اليهود ويلعبون بعواطفهم كي يحققوا أهدافهم وخاصة ما يتعلق بالأقصى الذي سيتم هدمه قريبا بافتعال زلزال بسيط ،يلقيه أرضا لضعف وخلخلة أساساته بسبب الحفريات الإسرائيلية المستمرة تحته ومن حوله.

السؤال الذي يطرح نفسه بقوه هذه الأيام هو:هل إستخدموا كورونا لتحقيق أهدافهم؟جوابي هو نعم ،لقد إختبروا أفكارهم ومشاريعهم ونظرياتهم ومدى تأثيرها على العالم من خلال الوباء المفتعل كورونا.

 

Short URL :

http://alasrmag.com/?p=5136

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك