التقارير

متى ستحتل سوريا الإتحاد السوفيتي ⁉️ 

636 2020-09-04

  متابعة ـ عمار الجادر||   عندما قال القائم بالأعمال السوري ل " مولوتوف " وزير خارجية " ستالين " : ليست لدينا أيّة مطامع استعمارية ب الإتحاد السوڤياتي !!! ] المجتهد الكبير  السيد " محسن الأمين " الذي سُمِّيَ " حَيّ الأمين " في دمشق ، بِإِسْمِه .. و هو مرجع ديني سوري بارز في أوائل القرن الماضي ، و كان لقبه " المجتهد الأكبر " ... وبُنِيَ مستشفى المجتهد على أرض تبرع بها لبناء مشفى و سميت بإسمه .  تخرج ابن المجتهد الأكبر " عبد المطلب الأمين " من كلية الحقوق بدمشق و عُيّنَ في وزارة الخارجية ، وجرى تعيينه دبلوماسياً في السفارة السورية في موسكو ، خلال الحرب العالمية الثانية ، ثم أصبح ، في عام 1944 ، قائماً بأعمال السفارة السورية ، لدى الإتحاد السوڤياتي . بعد ثلاثة أشهر من تعيينه - كقائم بأعمال السفارة السورية – طلب مقابلة وزير الخارجية الإتحاد السوڤياتي آنذاك " مولوتوف " الذي عُرف ب " الرجل ذي المطرقة الحديدية " وكما يُقال بالعامية « و شو ما بيضحك لرغيف السخن ». لم يلبوا طلبه حينئذ ، و لكنه كرر الطلب مرات عديدة ، ملحاً على الخارجية السوڤياتية ، بضرورة مقابلة وزير الخارجية شخصياً . فقال " مولوتوف " : أين تقع سورية ، على خريطة العالم؟  وأمام الإلحاح المتواصل للقائم بالأعمال ، وافق " مولوتوف " على مقابلة القائم بالأعمال السوري ، لكي يعرف ما هو سبب الإلحاح في طلب مقابلته .  كان " مولوتوف " عابساً متجهماً ، في بداية المقابلة مع السيد " عبد المطلب الأمين " ، وسأله : ماذا تريد؟ أجاب " عبد المطلب " بابتسامة : لقد جئت إلى هنا لأنقل إليكم بإسمي وبإسم حكومتي وبإسم الشعب العربي السوري و لأطمئنكم وأطمئن حكومتكم وشعبها ، بأنه ليست لدينا أيّة مطامع استعمارية في الإتحاد السوڤياتي !!  انفجر مولوتوف ضاحكاً ، ولم يتوقف عن الضحك حتى كاد يغشى عليه ... و أخذ يعيد ويسأل عبد المطلب : ماذا تقول ؟ ليس لديكم مطامع في الإتحاد السوڤياتي!! و يعاود الضحك .  ولم يهدأ مولوتوف حتى تجرع كأساً مضاعفاً من الفودكا و طلب تأجيل مواعيده ، و أشعل سيجارة و هو يبتسم ابتسامة عريضة لم يرسم مثلها على وجهه ، من قبل ولا من بعد ، وفق ما كتبه المؤرخ الروسي " سيميانوف " ، ثم دعا القائم بالأعمال السوري إلى صالون مكتبه و شربا العصير معاً . سأل " مولوتوف " : ما هي قصتك؟ أجاب عبد المطلب : إذا لم تصدق ما قلته لك عن عدم رغبتنا باستعمار الإتحاد السوڤياتي .. فلماذا تراقبني الأجهزة الأمنية السوڤياتية KGB صباح مساء ، ولا تترك لي فرصة التنفس؟  ومنذ ذلك الحين ، بدأت رحلة الصداقة العميقة بين الرجلين ، فقد كان كلاهما يتقن الفرنسية بطلاقة . أمر "مولوتوف" بالتوقف عن مراقبة السيد ""عبد المطلب الأمين " ، وفي الحفلات الدبلوماسية التي يكون فيها " مولوتوف " كان يبحث عن"عبد المطلب الأمين " و يستقبله بحرارة و يقول عنه "" صديقي السوري الرائع " .. وكان " مولوتوف " يترك الجميع ليسأل" عبد المطلب الأمين " عن أحواله وعن حياته في موسكو .  وكان يحتفي به أيضاً كونه شاعراً و أديباً و كاتباً روائياً بالعربية وبالفرنسية..و بين حين وآخر ، كان " مولوتوف " يدعو " عبد المطلب " ليسمع منه آخر النكات السياسية التي يبدعها باللغة الروسية التي أتقنها بسرعة ، و التي كانت تنتشر كالهشيم في الشارع السوڤياتي . وقد لعب " عبد المطلب الأمين " بظُرفه وخفة دمه ، دوراً هاماً في توطيد العلاقة بين البلدين. منقول بدون تصرّف عن صفحة المحامي ناهل المصري
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك