الشعر

رسالة إلى الشهداء...


 

د. إسماعيل النجار ||

 

يآ أيها الأحياء أجيبونا، رُدُّوا علينا جواباً نحنُ الأموات؟

علمونا كيف نعودُ إلى الحياة،

إخبرونا ماذا نفعلُ حتى نحيا من جديد،

عندما جِئتُكُم زائراً في روضة الزهراء، شعرتُ إني دخلتُ عالم النور والهدوء والسَكِينَة،

ووجَدتُ في زيارتكم حياةً فيها حياة، وحقيقةً ساطعة، وقرأتُ سطوراً باقية.

وفي آخر خطواتي، شعرتُ إني مَيتْ، فعلاً مَيتْ، وأنتم الأحياء ونحنُ لا نشعُرُ بِكم.

يآآ أيها الشهداء...

يآ أيها الأحياء.....

نحنُ أهلُ سطحَ الأرض جميعنا أمواتٌ،

لا كرامة للإنسانِ بيننا،

ولا عِزَّةَ للأوفياء،

ولا سنداً للضعيف،

جميعنا نعبُدُ الزعماء،

ونقتلُ المؤمنين ونُذِلُّ الشرفاء،

لقد فقدنا الخَجَل وأعدمنا الحياء،

كبيرنا يأكلُ صغيرنا

وجاهلنا يتسَيَّدُ عالِمَنا

وقويِّنا يستقوي على ضعيفنا،

وعدوُنا يهزأ بنا،

وجميعنا نأكلُ ونشربُ،

ونتحدثُ كالأحياء،

هربتُ قليلاً إلى ما بعد هذا الموت، وسألتُ نفسي إذا ما كُنَّا حقاً أحياء،

وجدتُ نفسي تحت الشمس وأدوس الأرض وأرىَ السماء،

وفلسطين لا زالت سليبة،

وأمريكا تسلبنا الأرزاق

والأعراب بأحوالٍ غريبة، منبطحون بمستوَىَ الأكعاب،

ونظرتُ إليكم في تلك الدار الغريبة،

وقرأتُ ما كتبَ على أسقفكم الأحباب،

خرجتُ من جنة الحوراء مُهروِلاً،

حتى إني لَم أقفِلَ خلفي الأبواب،

وقلتُ لنفسي ويحَكِ،

هُم الأحياءُ في الدنيا،

ونحنُ أمواتاً بطعامٍ وشراب.

يا نفس من بعد الحسين هوني.

 

بيروت في...29/12/2021

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك