الشعر

شعر/ ميسان

1211 2021-09-14

 

د.حسين القاصد ||

 

الى ( حِسِن) العظيمة.. عليها الصلاة والسلام

اشتقتُ ( يمه)

العمر لا يكفي الحياة فعشته

ميتاً وحاول أن يعاش فمته

كان اقتراح العمر ان نحيا به

عمرا ولكنْ مات حين عرفتُه

خبأته عن كل صبح خائفٍ

وسهرته كي لا ينام .. ونمتهُ

هذا الذي احكيه بعض طفولتي

كهلاً .. انا الطفل العجوز قضيته

انا ما انتميت لصدر أم لائذاً

 أبداً  ولا مرح الطفولة ذقتُه

كانت يدي الفلق الذي في ربه

يتعوذون من العيون  لينتهوا

كنتُ اختصارا، لا أبٌ !!، لا صبيةٌ

حولي، ولا وجهي الـ (لدَيّ) رأيتُه

حين ارتميت على المشاحيف القديمة

راعني وجهي اللصيق فخفته

هذا انا .. اولى تصاويري هنا في ماء هذا الهور حين عبرته

هذا انا غيري !! .. وهذي المرة الأولى أرى وجهي وقد اتممته

كم قيل ان الخلق مني كله

لكنني و(الآهِ)  ما انجبته

انا من تجاعيد الونين خُلقتُ من

وجعٍ على المشحوف ينبض صمته

أنا آدم الفلق القديم وحين ماس الوعي في روحي زها فصحبته 

انا مذ تمرأ طين وجهي في مرايا الهور ياميسانه فهرسته

يا أم آدم ليس طينا غير طينك يبتني بشراً  فيزهر نبته

اماه يا ميسان ياارجوحتي الاولى ويا صخبي الذي أثثتُه

اماه يا ميمونة الدمع النظيف ويا وقار الحزن منذ ألفتُه

يا سكرةَ المشحوف وقتَ تراقص الأمواج .. اذ نخب المروءة وقته

اماه ياناي اختبائي خلف شيلتك التي وطنٌ لقلبي.. بيته

يا آيةَ التكوين كان الماءُ تفكيرا يذاق ومن حنانك ذقته

يا ربةَ الدنيا دعي من اشركوا

في كونك (الوحدى) .. لكلٍ موته

ليراك وحدك ربةَ الطين المؤسس حين  تمتم في جنانك صوته

يا(حُسْنُ) ياكلٌّ يودك نعتَهُ .. ميسان حُسْنٌ والختام قصدتُه

...

من ديوان حين يرتبك المعنى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك