الشعر

شعر/ مضى ...

1220 2021-06-08

 

د. حسين القاصد ||

 

مضى ولم يلتفت الا لوجهته

 

        وكان يمطر شمساِ حول ظلمته

 

وكان يبتكر الإيضاح ، يمنحه    

 

         طعماً وينسجه  من خيط طلعته

 

وكان كالناي في افياء رحلته         

 

            فأورث الناي  اوقاتاً  لعزلته

 

وقال لي ... لم يقلْ لي كنت أحسبه 

 

        ينوي.. وكنت أرى دمعي بمقلته

 

وظل ينمو غياباً.. شاخ موعده    

 

                 وما تبددَ موالي بعودته

 

وما التصقتُ بطيفٍ من ملامحه 

 

               ولاغفوتُ على أنغام أنّته

 

وماكبرتُ على كفيه امنيةً       

 

          وما انطفأتُ على أنسام جمرته

 

مضي ، ويا أينه ؟ قالوا يمرُّ ألمْ     

 

        يحنَّ للماء ؟، للذكرى؟ ،  لوردته؟

 

لأرملاتِ فمي  من بعدما سُرقت    

 

         مني ابتسامة عمري طول غيبته؟

 

وعاش شيئاً كثيفَ البعد , يشبهه

 

      طول انتظاري  بريئاً قرب تهمته

 

لا شيء في البئر ، لاسيارةٌ  وصلت 

 

      وليس من يوسفٍ شيءٌ بأخوته

 

مضى عراقاً جريحاً  نزفهُ وطنٌ   

 

        ووجهه ألمٌ  يلهو بطعنته

 

أحبه , لم يكن وقتي يساعدني     

 

          لكي أهيم  كثيرا  في مودته

 

قد قال للريح إن العمر اضرحةٌ    

 

       من البكاء  ليغفو قرب  بسمته

 

انا بقايا معانيه التي احترقت       

 

         قرب التصاوير في اشلاء غربته

 

فيما افتش عنه إنه قلقي               

 

             وكيف اعثر عنه  في بقيته

 

وكيف أنساه.. طاف الحزن حول دمي      

 

       وأينع التيه في فانوس ليلته

 

والان  فزَّ فمي وانهال اسئلةً            

 

        ولاجوابٌ  على انقاض فكرته

 

في الصبح  وقت  انفجار اللون أبصره 

 

           بين العصافير يلهو فوق سدرته

 

وفي المساءات  كان الضوء يسأله    

 

          لكي يطل ببدر فوق عتمته

 

ياأين القاه ان الارض نائمةٌ          

 

            لم تنتبه عندما أوما لخطوته

 

لا ميتاً هاهنا يدري فاسأله           

 

          ولاحياةٌ لمن يدري بقصته

 

ولا تذاكرَ للاأين تأخذني            

 

           لكي أمرّ على أطلال رحلته ...

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك