الشعر

لا لعناد الحراك في الجزائر


علي عبد الله البسامي/ الجزائر

هذه كلمات من القلب تحدّد الموقف من الانتخابات المقبلة في الجزائر ومن عناد الحراك الرافض لها

***

قُمْ فانتخبْ

احْمِ البلادَ من الرَّدَى

حَصِّنْ مصيرَكَ من ألاعيبِ العِدَى

الأمنُ في بلدِ الشهادةِ مائلٌ

أضحى برايات الزَّوافِ مُهدَّدَا

عاثَ الأُلَى طَعَنُوا القِيَمْ

حَسِبُوا العمالةَ سُؤدَدَا

فتحرَّكُوا ضدَّ الوطنْ

ضدَّ الأملْ

ضدَّ الهُدَى

فلْتعتَبِرْ

عِبَرُ الحوادثِ في الجِوارِ تلاطمتْ

وترادفتْ

ولها صَدَى

انظرْ إلى البلدان كيفَ تمزَّقتْ

انظرْ ترَ الأعناقَ تشخُبُ بالدِّمَا

وترَ الشعوبَ مُشرَّدهْ

وترَ البراءةَ في العناءِ سجينةً

ومُصفَّدهْ

عَبثتْ بها خلفَ الحُطامِ عصابةٌ مُتهوِّدهْ

يا من تغارُ على الوطنْ

وعلى الشَّرفْ

لا تحسبنَّ رؤى الخيانةِ مِصعَدَا

فلتنتبِه ْ

إني أخالُكَ في أخاديدِ البليَّةِ مِزوَدَا

عَجَباً لجيلٍ طائشٍ يَقْفُو اليهودَ سَفاهةً

عَصفَتْ به الأهواءُ في زمَنِ الوَنَى فتمرَّدَا

عجبًا لشعبٍ علَّمَ الدنيا حروفَ الوعي كيف تبلَّداَ

شعبُ الجزائر مسلمٌ

شعبُ النَّباهةِ والكرامةِ والنَّدَى

لا يرتضي الزَّيْطُوطَ مَهتوكَ البَراءَةِ مُرْشِداَ

لا يرتضي حِلْسَ التَّصَهْيُنِ والعَمالةِ قائِداَ

يا أيُّها الشَّعبُ الذي عاشَ المآسيَ في الرُّعونةِ والعَمَى

صُدِّ الأُلى راموا الضَّياعَ فعانَدُوا

وابْغِ المعاليَ راشدًا ، مُتآلفاً ومُوَحَّدَا

اُسْلكْ بحبٍ غامرٍ

دَرْبَ الهَناَ

نَهجَ السَّناَ

أطعِ النَّبيَّ مُحمَّدَا

***

. الزواف او عسكر زواوة كانوا فئة من افواج المشاة في الجيش الفرنسي خدمت ما بين 1830 و1962 وهم من السكان المحليين خاصة من بلاد القبائل

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك