الشعر

فاجعةُ الوَرَم الخبيث


عبد الله ضراب الجزائري

أبياتُ هذه القصيدة عَبراتُ زوجٍ وفيٍّ يرى زوجته يستحوذُ عليها الورم الخبيثُ وهو عاجزٌ عن إنقاذها

***

القلبُ أرهقه ثِقلٌ من الألمِ ... فالهمُّ والغمُّ مثل الطّود في العِظمِ

أقسى فراقٍ فراقُ الموت بعد ضنى ... يُردي الأحبَّة في مَهلٍ ويَخترِمِ

يقضي على الحسْنِ في وجْهٍ يُشعُّ سنا... كما تبادُ نفوسُ الحقِّ في الحَرمِ

***

وَجْهُ المحاسنِ لم أفطنْ لبهجتِهِ ... حتَّى توارى وراءَ النَّزْفِ والكُدَمِ

تمضي المنايا بذاك الحسنِ تدفنُه ... والبَيْنُ يبعثُ حسَّ الشوقِ والنَّدمِ

لو كنتُ أعلم ما شاء القديرُ بها ... ما لمتُها أبدا يوماً على كَلِمِ

كانت تعاني ولم أشعرْ بلوعتها ... فتظهرُ اللَّومَ في حنْقٍ وفي نِقمِ

كانت تعاتبني بالصَّمت كاتمة ً... عنِّي تعاستَها من وطأة الورَمِ

تبيتُ تذرفُ لا تشكو مواجعَها ... إلا لخالقها في عُتمَةِ الظُّلمِ

لو كنتُ أقوي .. " ولو في الدِّين باطلة ٌ" ... لبعتُ روحي لكي تُشفى .. بذلتُ دمي

لكنَّه قدَرُ الرَّحمن قيَّدنا ... كما يُقيِّدُ ما في الكون من سُدُمِ

إذا أُنِيطتْ بنا أقدارُ خالقنا ... فالصَّبرُ انفعُ ما في العقل من حِكَمِ

لا يُبطلُ القدرَ المكتوبَ ذو جَزَعٍ ... لا يرجعُ الدَّمعُ ما ولَّى من النِّعمِ

كم كنتُ أحلمُ في عيشٍ تُتوِّجُهُ ... لكنَّ قاتلَها أوهى بُنى حُلُمِي

أخطو صباحاً على دربي بلا أملٍ ... كأن قيدا ثقيلا شُدَّ في قدَمي

ماذا سأفعل بالأرزاق إن هطلتْ ... والحِبُّ بين الثَّرى والصَّخر والعُتمِ

ماذا أسوي بأموالٍ إذا كثرتْ ... والحِبُّ تنهشه الدِّيدانُ في الرِّمَمِ

قد كنتُ أسعى لكي تحيا مُكرَّمةً ... فتشكرُ الله عن ودِّي وعن كرَمي

همِّي حمايتُها من كلِّ ضائقةٍ ... صونُ الحليلة ِمن ديني ومن قِيَمِي

لكنَّ نازلةَ الأورام قاسيةٌ ... أقسي المصائب والأقدار والسَّقمِ

تُردي الأحبَّة ما في الطبِّ من أملٍ ... يُدني الشِّفاء ويُنهي صولة الوَرَمِ

أرى البليَّة تفشو في محاسنِها ... شيئا فشيئا كوحشٍ فاتكٍ نَهِمِ

والقلبَ يعصره عجْزٌ يُصاحبه ... يأسٌ تَغلغلَ في عزمي وفي هِمَمِي

لم يبقَ لي أملٌ إلا الدعاء فقدْ ... أجاب خالقُنا المُضطرَّ من قِدمِ

***

يا حاملَ الهمِّ من ضرٍّ أحاط بمنْ ... تهوَى فاردي كجيشٍ كاسحٍ عَرِمِ

الموتُ حقٌّ فلا تجزعْ إذا رحلتْ ... أكرمْ مآثرَها بالذِّكرِ والقلمِ

أكرمْ مُحجَّبة ًفي البيت ماكثة ً... لم تختلطْ بقطيع الشُّرْهِ والوَهَمِ

أنيسُها في الورى الموبوء مصحفُها ... والزَّوجُ والولدُ المحبوكُ بالقِيَمِ

والسَّبحةُ انتظمتْ في كَفِّها دُررًا ... الذِّكرُ دَيْدَنُها لا موضةُ الصَّنَمِ

أبدتْ قناعتَها في العيشِ فاختزلتْ ... كلَّ السَّعادة في سِتْرٍ وفي شِيَمِ

فلتسكنِ اليومَ في العلياءِ راضيةً... الشُّكرُ والصَّبرُ دربُ الفوزِ بالقِمَمِ

***

لا تفرحنَّ بما يُغري النّفوس فلا ... تُدْرَى غوائلُ هذا الدَّهرِ في الأمَمِ

كم خبَّأ الله من رُزْءٍ و فاجعة ٍ... في ساعة الأُنسِ .. إن فوجئتَ لا تَلُمِ

كلُّ المباهج في الدّنيا مُسيَّرة ٌ... نحو النِّهاية والإتلاف والعَدَمِ

أسلمْ فؤادَك للرَّحمنِ من فَطَرَ ... كَوناً يُسَيَّرُ بالأقدارِ والنُّظُمِ

ما فيه هزْلٌ ولا طيشٌ ولا عَبثٌ ... في حِكمةٍ ترسمُ الغاياتِ يَنسجِمِ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك