الشعر

شعر/ يا سارق العروبَة


 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار ||

 

يا سارق العروبَة من ألجزيرَةِ رُدَّها

تلكَ العروبَةُ لا تناسب مطلَعَك

 

أنتَ مُرتَحِلٌ وضيعٌ حجمها

أكبر بمليونٍ من مباهي زآرِعَك

 

حصونكُم في خيبر عليٌ هَدَّها

نعرف حسبكَ والنسَب من منبَعَك

 

طاعَ لَك الحظ الكبير بأرضنا

أرض الحجاز ونجد ليسَت مَنشَئَك

 

يآ مَن تجرَّأت على القسيم وأهلُهُ

سنريكَ غداً مَن ذا الذي سينفَعَك

 

يَوم الحساب الدُنيَوِي بسيفنا

سنُردي قطعانك وآل الشيخ ومَن مَعك

 

نحنُ نشامَىَ العَرَب والأرض نحنُ أهلها

دَنَّستها يا إبن السعود ما أبشَعَك

 

نحنُ صُناع الحضارة منذُ زَمَن

أرضُ الحجاز لنا فيها فَدَك

 

أما علي إمام العدالَةِ في الحُكم

بَتَّار سيفَهُ وبالزئيرِ يُطرِمَك

 

يا حاقد على الحرمين ويحَكَ

بيت النبي هَدَمت أهذا ما طَلَعَ مَعَك

 

وأردت نبش القبر الشريف لنقلهُ

الشِرك دَيدَنَك ويصنَعُ من مَقلَعَك

 

إبشر سيأتيكَ اليماني مزمجراً

بالنار سَوفَ من العروش يقلَعَك

 

والروم لَن تنفعك إن وقَع القَدَر

والنار سوفَ تأكُل النفطَ معَك

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار..بيروت ـ لبنان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري