الشعر

شعر/آيٍ من الوجع العراق


 

د.حسين القاصد ||

 

يا ايها العشاقُ من ذكرٍ وانثى

 او بقايا قصتينِ انا قد بعثتُ من الأنين ِ

 لكي اترجمَ آهةَ المجنونِ

 ماادراك مافي صدر مجنونٍ

 

 تخلـّصَ من ضبابِ العقلِ وافترشَ الحقيقة ..

ايها الناس الذين على  رصيف مواجعي

 كونوا صغارا تكبرون لأنكم لستم كبارا ماكبرتم

فاسمعوا من همس آلام الزهور

 رصانة المعنى الذي فقد المذاقَ لأنكم لاتفقهون سوى الرصاص

 لأنكم ياأيها الناس الخناجر،

 

 

ايها الناس الرصاص ستعثرون على شظايا من كرامةِ ميتٍ

 فتكون دمعاً او ضميراً ميتاً ايضا

 وقد ينمو الضميرُ برغمِ شدةِ موتهِ

 

ياأيها اللاآمنوا

هل تؤمنون بأن رب الماء والهور القديم

ورب احزان الجنوبين يبقى خير ربٍ رغم كل الكافرين

 لأن رب المعدمين من الجنوب الى الجنون ـ مع اختلاف النقطتين ـ

يظل رحمناً رحيما فهو رب العالمين الاولين وليس رب الطارئين .

 

ياأيها اللا آمنوا

هل تعرفون القبةَ الخضراء في زمن الصحارى؟

 ثم  هل تدرون ان الله صيّركم اناساً

 من فراتٍ ثم عطركم بدجلةَ كي يصوركم فينعتكم عراقاً

لاشريكَ لعمقهِ ولحزنهِ ولصبرهِ ولتمرهِ

ولطينهِ ولمائهِ ولدمعهِ ولكلِ سمرةِ خده ..

 

ياأيها اللا آمنوا متى تؤمنون؟ ..

افتذكرون حكايةَ الأرض التي جاعت

 وهمّتْ باليتامى كي تكون قبورهم ؟ ..

أم قد نسيتم ان (واحدَكم بسعرِ رصاصةٍ )

كونوا اذن ناساً لكي يقفَ النخيلُ بطولهِ ،

 هو ينحني اذ تنحنون ..

 

يا ايها العشاقُ من ذكرٍ وانثى قد أبحت لكل ِ محروم ٍ

تشظتْ دمعةٌ في خده حتى يدخنَ او يمارسَ نفسَهُ ...

 هيا املأوا اجسادكم روحا وقولوا (اننا ) فجميعكم يحتاج للتوكيد ،

 للفعل المضارع ايها الماضون جدا ً

مارسوا المعنى لكي تتخلصوا من لعنة الجزم التي حرمتكموا  من أيِّ رفع ..

 

أيها اللا آمنوا ..

 اني أقص على بقاياكِم حكايا ضحكةٍ كانت زجاجاً

 ثم طاحت فاستحالت دمعةً لكنها ايضا زجاجٌ

عُلِقَتْ بجدار خدٍ صار نهرا جامدا

 ينساب عند تماسهِ بدعابةِ الجرحِ القديم فينتمي للروح

يشردُ من بقاياكم

 

فكونوا ايها العشاقُ من ذكر وانثى

طيبين ورائعين كدجلتين

وميتين كدجلتين

 ونائمين وراكضين كدجلتين ..

 صلوا لرب النخل

 رب الجوع

رب الحرب صلوا كل حين

 وكل وقت رك.. دجلتين

 

كي تدخلوا الجنات من بعد العراق لأنكم صمتم كثيرا حد خوف بطونكم..

 ولأنكم اتقى واشقى ..

انكم انقى وابقى ..

 انكم لم تدركوا ماذا جزاء التائهين برغم كنه بيوتهم والهاربين من اختناق جلودهم ,

 

يا ايها الكفار بالزمن المفخخ بالحكومات التي ترد المقاعد

 ثم تحصيها بأعداد الذين تصاعدوا لله لوناً احمرَ الشهقاتِ

 مزدحماً باشلاءِ ابتساماتِ الصغارِ وهم بألبسةِ المدارس ...

 

أيها اللا آمنوا كونوا عراقا دون جيرانٍ

 لأن الله اوصاكم بجارٍ سابعٍ هو سوف يأتيكم على طبق تفخخه (اللحايا)

 ثم ينسجكم عراقاٌ يستريح به الاجانب ،

 

ايها العشاق لاتتهامسوا قرب الحدائق

 فالحدائق كلها كفرٌ وإلحادٌ لأن عطورها تغني عن الوعد الغبي الملتحي ،

 لاتشربوا الرمان فالرمان لونٌ احمرُ الشهوات يغري بالخطيئة ،

 

أيها اللاآمنوا كونوا صغارا تكبروا

 وتذكروا نِعَمَ العراق على الجميع فكلكم قد كان احزابا ففخخكم

 وعنّفَ بين كل قلوبكم

كي تحصدوا الزمن الوريثَ لكلِ ازمنةِ الرصاص .

 

6/4/2010

من ديواني (ماتيسر من دموع الروح )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك