الشعر

شعر/ سلام من أبي مهدي


 

د. حسين القاصد ||

 

مضى عامٌ على البعدِ

فكيف الحالُ من بعدي

وكيف العراقُ .. وكيف النشامى

أنا اشتقتُ جدا لكلِ اليتامى

وأخشى إذا الحزنُ فيهم تنامى

تركت ورائي مطاري حطاما

وقد مر عام..

فكيف النصرُ يا حشدي؟

لقد طرتُ من كربلاءِ المطار

شقيقينِ كنا نزيفاً ونار

ولم نحترق..  مايزالُ الشرار

يؤسسُ للفجرِ ضدَ الظلام

لنبلغَ ذروةَ  المجدِ

مضى عامٌ على البعدِ

إليكم اخوتي الابطالَ مني.. من أبي مهدي

ستبقى شيبتي تزهو بمن باقٍ على العهدِ

إذا ما حانت الذكرى أتى الفجرُ

وذكرى شيبتي الشماءِ موعدُ هيبةٍ.. ثأرُ

هزمناهم ونهزمُهم  فمن أوصافِنا النصرُ

لقد مرَ عامْ

فكيف ينامْ؟

من امتدت لهيبتهِ يدٌ غدرُ

سلامَ الله يا حشدي

سلامٌ من أبي مهدي

....

 

نعم.. نبقى نعم جدا.. على العهدِ

نعم يا سيدي الشايب.. نعم للقائد الجندي

...

نعم يا أيها الأعظم

وثأرك راسخٌ في الدم

فمن أعداؤنا؟ من هم؟

ولولا شوقنا.. قلنا أبا المهدي لا تهتم

ولكنْ كيف بالوجدِ

لقلب الوالد الجندي

...

يا والد الحشد لا تقلق لنا ثورة

والعباس يا مهيوب  لن تهدأ لنا فورة

ستبقى انت نخلتنا.. يا ابن المجد والبصرة

 ستسمع في جنان الخلد صيحة صولة الحشد

نعم  ياشيبة المجد

نعم جدا ابا مهدي

....

نعم لا يبرد الثأرُ

وموعدنا هو النصرُ

فأنت الشيبةُ الفجرُ

...

لقد مر عام

بظل اللئام

ولكننا يا سيد المستحيل

نتوق إليك فكيف السبيل

وليس سبيلا لشيبٍ جليل

لذلك.. دونما حدِ

سنلقاك على الوعدِ

سلامٌ يا أبا مهدي

ــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك