الشعر

شعر/ وكان الصبرمنجيها..!


 

مالك العظماوي ||

 

............................

 

بمناسبة ذكرى إستشهاد فاطمة الزهراء عليها السلام ..

لي الفخر أن أسجل هذا الرد على شاعر النيل  حافظ إبراهيم بعد أن مرَّ بحادثة حرق بيت الزهراء وأنشد هذه الأبيات قائلاً:

 

وقولـــة لعلـــــي قالها عمـــــر      

               اكرم بسـامعها اعظــم بملقيها

حرقت دارك لا ابقي عليك بها      

              ان لم تبايع وبنت المصطفى فيها

ما كان غير ابي حفص بقائلها      

              امام فــارس عدنان وحاميـــــــها

          ********

فرددت عليه بقصيدةٍ تحت عنوان (وكان الصبرمنجيها):

.

تبتْ يداكَ قبيـــــــحٌ ما فعـــــلتَ بها

             لدى الجميع ســــــفيهٌ كانَ مُلقيها

خيــــــــــرَ الديارِ أتيتَ اليومَ تُحرقُها

             أنكرتَ أنّ رســـولَ اللـــــهِ بانيها ؟

ضمـــــتْ بداخلِها الزهـــــــراءَ سيدةً

             وزوجَ فارسِ عــــدنانٍ وحاميــــها

يا بضعةَ المصــــــطفى خيرَ النسا أبداً

             يا منْ تســمتْ بفخرٍ منْ يُدانيها؟

يا زوجةَ المرتضى يا منْ بها افتَخرتْ

            حتى الســــماءُ وكان اللهُ مُرضيها

أيقنتُ لا خيــــــرَ في دنيا التي غَدَرَتْ

            بكمْ وصَــــــبتْ عليكُمْ منْ مآسيها

فبَعدَ فَقْدِ رســــــولِ اللهِ خاصَمَها

            قومٌ وقدْ سَــــــلَبوا ما كانَ مُعطيها

ترى الخـــــلافةَ ما نالَ الامامُ بها

           شــــــيئاً وقطــبُ رُحاها ثابتٌ فيها

للهِ منْ فَدكٍ ضــــاعتْ وضاعَ بها

             حقُ البتولِ .. وكانَ الصبرُ مُنجيها

منْ حيثِ زعمِ رجالٍ جُــلّ همتهم

            هضمُ الحقوقِ وقالوا ليسَ نُعطيها

قدْ جَمَّعوا حطباً كي يُحرقوا سَفَهًا

             مـــنْ كانَ ادرى بآياتٍ وتاليــــها

وكانَ زغبُ جناحِ الوحيِ منتشراً

             بذاكَ يشــــهدُ قاصـــــيها ودانيها

زهراءُ مولاتنا يا بنتَ من خُتمتْ

                 بهِ الرسالةُ في اسمى معانيها

فــــــــداكِ ارواحنا يا خيرَ سيدةٍ

                 للعالمينَ بنورِ العيــــنِ نُفديها

سَـــرتْ جنازتُكِ الغراءُ موحشةً

                  فلا نـــــداءَ ولا باكٍ يُعـــزيها

ولا حضــــورَ لقومٍ عندَ مَدْفَنِها

                   إلاّ ابا ذرِ والمقــــــدادَ ناعيها

وحــــيدرٌ عند ذاكَ القبرِ يَنْدِبها

                 وكانَ منْ أدمعِ الاجفانِ يُرويها

أتى النداءُ بجـــوفِ الليلِ يطلبهُ

                منْ داخلِ القبرِ عُدْ للدارِ سَليها

منْ حيثِ زينبُ فاقتْ وهي باكيةٌ

                 فلا أبـــــوها ولا أمٌ تواســــيها

عادَ الامامُ ســـــــريعاً وهو منكسرٌ

                لزينبٍ بشــــجيِ الصوتِ يُبكيها

راحتْ تُســــائلهُ عـــــنْ أمِها أ لها

               مِنْ عــــودةٍ ولقاءٍ آخــــرٍ فيها ؟

أحنى على رأسِها مسحاً وقالَ لها

              معْ جدّكِ المصطفى يوماً نُوافيها

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك