الشعر

خَدُّ الشُّحوب  

517 2020-08-09

شعر: محمد الجاسم

 

ماذا جَرى

ماذا تهدَّمَ مِنْ جِدارِ الصمتِ

في وجهِ اللظى

مَنْ ذا الذي رسمَ العذابَ المُرَّ

في دربِ القَطا

مازال فعلُ الغيبِ مستتراً

ينادي

خلفَ اضرحةِ المَدَى

الخوفُ منفتحٌ على آفاقِهِ

الكأْداءِ

تُسْبِغُهُ الخناجرُ والمِدَى

قسّمتُ أشرعتي على

أهواءِ أبْحُرِ قسمتي

ناشدتُ ما بَقِيَتْ لنا

من فاضلاتِ الفخرِ

عندَ المُغْتَدى

مَنْ يمنعُ التقبيلَ

مِنْ خدِّ الشُّحوبِ

مَنْ يسكُبُ الألحانَ

في جوفِ الغروبِ

ستبُثُّني نجوايَ

كالسَّفْحِ الغريبِ

حتى إذا نَزَتْ السُّنونُ

 على القُرُونِ

واستَمْرَت الآهاتُ

عشّاقَ السجونِ

كَتَمَ المقاوِمُ

 خصلةَ الحبِّ العجيبِ

وبكتْ سواترُ عِزِّهِ

بِدَمٍ رَطيبِ

وتناوشتهُ ضغائنُ الأحبابِ

في يومٍ عصيبِ

تَتَماوأُ القططُ السِّمانُ

لِقَضْمِ عظمةِ

ذلكَ الخدِّ التريبِ

سقطتْ حبائلُ

عمقِنا المجدوبِ

في الوحلِ المُريبِ

وتسابقتْ

أضغاثُ أحلامِ التنمُّرِ

عند منعطفِ الطريقِ

حتى السماءُ

تساقطتْ

مِنْ هولهاِ

كِسَفُ التخابُرِ والحريقِ

وبجانبِ الغَدْرِ المُدَثَّرِ بالوجيبِ

حملتْ ركائبُ موتِنا

حَسَراتِ فُرسانِ الحروبِ

يتساقطُ البَرَدُ المُدَجَّجُ بالخَنا

مِنْ دونِ أنْ يستافَ

مِنْ عَبَقِ الهروبِ

 

ناصريَّةُ ـ دورتموند / ألمانيا

7 آب 2020

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك