الشعر

شعر/ في رثاء الشهيد ابي مهدي المهندس    ((( جمال العراقيين ))


 

 

د.حسين القاصد

 

قف في مكانك بين القَبلِ والبَعدِ

واسأل مطارك عن معزوفة الفقد

وقل له يا مطار الله لي وطنٌ

على جناحيك ينوي جنة الخلدِ

واقطع إلى شيبة التاريخ تذكرةً

لا تدفع المال إن المال لا يجدي

ادفع لهم نخلةً فيحاء تذكرةً

واحذر سيهطل منها دمعها الزهدي

دع المطار وقل لي الآن كيف بنا

يا ساطع الشيب .. مهلا يا أبا مهدي

عهداً سيبقى جلال الشيب بوصلةً

من أول الحشد حتى مطلع المهدي

ياساطع الشيب ، جرح العين يفضحني

اذا كتمت دموعي .. هددتْ خدي

كم انتظرناك أن تأتي على الوعد

فكيف أسرعتَ كي تمضي على الوعد

فيا جمال العراقيين دمت لنا

امكث طويلا لأن القبح قد يعدي

ويا جمال الجباه السمر ، باقيةٌ

هذي الجباه مصابيحاً على العهدِ

 

يا حارس الماء .. كيف الماء ؟ أدمعه

هذي الملايين تنعى شيبة المجد

وها أتيتك وحدي .. كلهم حضروا

مادمت لست هنا .. هم كلهم وحدي

هذا عراقك أنهارٌ مجندةٌ

تمشي لتدرك معنى القائد الجندي

فيا ابن مقترن النهرين ، بصرتنا

جمالها دائم الترحال والبعدِ

كأنك الماء .. إن الماء موطنه

في حاجة الناس .. يجري دونما حدِ

وحين وافقت أن ترسو بدجلتنا

عاودت عزمك من انشودة البردي

من ذلك القصب المخنوق جئت لنا

لكي تزحزح اجيالاً من الحقد

فيا جمال جنوب الله ، نخلتنا

مالت بشيلتها تنعاك في اللحد

يكفيك أنك قد هندست لي وطناً

يكفي عراقك أنت المفتدى المفدي

وأنت أنت فما قول القصيد إذن

والقاصد الآن يشكو غربة القصدِ

 ألقيت في الحفل التأبيني ألذي إقامته مديرية الاعلام في هيأة الحشد الشعبي في العاصمة بغداد مساء يوم 11-1-2020

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
بغداد
2020-01-13
فرحة الشهادة عجنت بغصة الفقد لا اصدق انه لن يكون معنا وسعيدة لانه سبقنا الى حيث نرجو
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك