رأي في الأحداث

ثمة حدث مر علينا ينبغي ان لا نغفله وان نتعظ به


في الاشهر المنصرمة من هذه السنة ثمة حدث مر علينا ينبغي ان لا نغفله وان نتعظ به. 

ان الله سبحانه وتعالى لم ينزل عذاباً على امة من الامم قبل ان يقدم بين يدي هذا العذاب الانذار تلو الانذار والعظة بعد العظة والآيات تلو الآيات، وكلها تدعو الانسان الى ان يتواضع لله سبحانه وتعالى وان يعمل بعدله وان لا يتكبر على أخيه الانسان فيشمله بظلم ويعمه بجور، ويتيح المجال لافشاء شرعة الفساد والظلم والجور، تلك الشرعة التي هيمنت وطغت واستشرت بالشكل الذي أصبح عالم اليوم عبارة عن صورة شاملة من الظلم والجور، وان حاول الظالمون ان يستروا ذلك الظلم ويعلبوه بعلب لا تظهره على حقيقته وعلى طبيعة الوحشية التي يتسم بها. 

لكن ثمة واقع في ان هذا الظلم ان استشرى فإن النذر الإلهية ستأتي لا محالة، والانسان ان لم يتعظ بهذه النذر فإن العذاب واقع لا محالة.  

ما جرى منذ شهر شباط الماضي حينما انتشر فايروس كورونا، لا يمكن لنا ان نعتبره مجرد حدث عادي وانما في طبيعة ما قام به هذا الفايروس، وطبيعة التداعيات التي حصلت أثر انتشاره، ما يجعلنا امام حقيقة ان ما يجري في هذا الحدث انما هو نذير من الله عز وجل وان العذاب الاقسى قادم لا محالة، وعلى الانسان ان يتعظ وان يتواضع لله جل وعلا وان يترك سياسة الفساد والظلم والجور.

 

#لا_عدل_إلا_في_المهدي_ع

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطنة
2020-10-29
سلام عليكم شيخنا الفاضل لاريب انها اشارة ومن المعيب ان نغفل عنها لكن ما قولكم في من تمادى في ظلمه بوجود الابتلاء الامر مخيف ونحن نلاحظ من يزيل قناع النفاق ويُظهر القبح قبحاً بلا خجل بل ربما بفخر . ما تكليفنا ونحن نرى بيننا من يجرأ على الله حينما يبطش في وقت الندم فيه اولى . العقاب ينزل يشمل الجميع ولايفرّق ترى كيف ندفع الضرر ووجهنا ملكومة بقبضة المجتمع الذي ينهال على كل من ارادا اصلاحا بالضرب المبرح لم يعد التغيير باليد مباحاً لم يبقى الا اللسان نرفض به المنكر والله المستعان
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك