الأخبار

محافظ الانبار السابق يكشف طبيعة الخلاف بين الحلبوسي والعيساوي


كشف رئيس كتلة الاستقرار ومحافظ الانبار السابق، علي فرحان، اليوم الأحد، طبيعة الخلاف بين رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي ومرشح "التحالف السني الثلاثي" لرئاسة البرلمان سالم العيساوي.

وقال فرحان في حديث لبرنامج "عشرين" الذي تبثه فضائية السومرية، ان "هذه اول مرة تحقق جلسة البرلمان نصاب الـ311 نائبا وكنا مستبشرين بالجلسة ووجود اريحية والامور تسير بشكل سلس".

 واضاف ان "النتائج التي ظهرت لا تروق لبعض الكتل السياسية خاص تلك التي لا ترغب بان يكون العيساوي رئيسا للبرلمان"، مبيناً ان "المتضررين من النتائج هم كتلتي الحلبوسي والمالكي"، منوها الى ان "خصوم العيساوي افتعلوا المشكلة في جلسة الامس".

 واضاف، ان "هناك خلافات كبيرة بين العيساوي والحلبوسي، وهي خلافات شخصية اكثر من كونها سياسية"، مشيراً الى ان "الحلبوسي يحب التهميش وان تكون الساحة فارغة له فقط ويتعامل بتعال مع خصومه السياسيين".

 وتابع، أن "طموح الحلبوسي بان يكون الرجل الاول في العراق، وهو يخشى ان يكون سالم العيساوي صاحب سلطة". 

ولفت فرحان، الى ان "الحلبوسي بدأ يخسر نفوذه في محافظة الانبار وبشكل كبير بسبب عدم انسجامه مع السياسيين الاخرين"، كاشفاً عن "تأييد شعبي في الانبار بتسنم العيساوي رئاسة البرلمان والانباريون كانوا ينتظرون البشرى يوم امس". 

واشار محافظ الانبار السابق، الى ان "الحلبوسي يريد من محافظ الأنبار ان يكون اداة بيده"، مشيراً الى ان الموظف بالانبار "يبصم" ثم يعود لأهله بسبب عدم توفر مكان له"، مؤكداً ان "الحلبوسي يتبع مبدأ نفذ ولا تناقش لغاية الان".

 وقال فرحان ايضاً، انه "عندما تحررت الرمادي لم يكن الحلبوسي موجودا بالمحافظة"، مستدركا انه "لم يكن هناك وجود لـ"تقدم" اثناء المعارك حتى يحرروا المحافظات الغربية". 

ورأى، ان "علي حاتم السليمان يتحدث عن "اقليم الانبار بدون تقدير"، واتم فرحان، بالقول "محافظة الانبار غير قادرة على إعلان الإقليم".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك